إذا حرصت على بناء علاقة ودية مع أساتذتك في الجامعة فقد تستفيد من خبراتهم، و«شبابيك» يقدم لك في هذا التقرير نصائح تساعدك على التودد لأستاذك، دون تقديم تنازلات أو نفاق.

اهتم بالمادة

محاضرة

حاول أن تُظهر لأستاذك اهتمامك بالمادة، عن طريق الالتزام بحضور المحاضرات وتنفيذ التكليفات المطلوبة على أكمل وجه، كما أن الجلوس في الصفوف الأمامية يعطي انطباعا للدكتور بأنك أكثر اهتماما بالمحاضرة، رغم أن ذلك من التفاصيل الصغيرة إلا أنه يترك انطباعا جيدا عنك.

تؤكد هدير أسامة، طالبة بكلية الآداب جامعة عين شمس، ذلك بقولها: «اهتمامي بالتكليفات المطلوبة مني في الكلية وبذل مجهود كبير فيها بيدي انطباع كويس عني عند أكتر من دكتور، وبقوا يتشرفوا بيا وبشغلي ويدعموني، وده رفع معنوياتي جدا وخلاني أطور من نفسي أكتر».

5 فوائد تكسبها من بناء علاقة صداقة مع أستاذك في الجامعة

الساعات المكتبية

مكتبة السفارة الأمريكية

إذا كنت ملتحق بكلية فيها أعداد كبيرة من الطلاب، فيمكن ألا تتاح لك الفرصة للمشاركة في النقاش خلال المحاضرة، لذلك حاول أن تتواصل مع أستاذك خلال الساعات المكتبية وخارج المدرج لمناقشته في بعض الأجزاء أو الموضوعات التي تم التطرق إليها.

تستكمل «هدير» حديثها: «علاقتي كويسة مع معظم دكاترة الكلية واسمي بقي معروف بين أكتر من دكتور في القسم، لأني مش بكتفي بالمحاضرة بس وبحاول اتواصل واتابع معاهم، واكتسب منهم العملي قبل النظري».

ويتفق معها محمود خلاف، طالب بكلية التربية جامعة السادات، ويرى أن أفضل طريقة لبناء علاقة ودية مع أساتذة الجامعة هي الاجتهاد في الدراسة، مؤكدا أهمية مراعاة القيم الجامعية، وتجنب التصرفات التي تُثير غضب الأساتذة ⇓

داخل أولى جامعة؟.. 5 أمور تُزعج «الدكاترة» عليك تجنبها

يمكنك أيضا التواصل مع أستاذك عن طريق الإيميل أو مواقع التواصل الاجتماعي إذا لم تجد وقت مناسب لمناقشته داخل الكلية. ولكن احرص على إيصال رسالة لأستاذك بأن هذا الاهتمام الذي تُبديه نابع من حبك للمادة وليس من أجل الحصول على تقدير عالي فيها فقط.

الندوات الخارجية

ممثل طلاب مصر القوية في ندوة شبابيك

اهتم بالمشاركة في الأنشطة التي يعقدها القسم الذي تلتحق به، سواء ندوات، أو محاضرات خارجية، خاصة التي يعلن عنها الدكتور في أثناء المحاضرة، لأن ذلك سيلفت نظر معظم الأساتذة لك وسيلاحظون أنك مهتم بالمجال الذي تدرسه، وهذا ما ينصح به عبد الله حامد، خريج جامعة عين شمس.

ويمكن أن ترسل موضوع أو تقرير هام، صادفك خلال تصفح الانترنت أو قراءة الصحف أو المجلات مثلا، ومتعلق بإحدى المواد الدراسية، لأستاذك على حسابه الشخصي، لمناقشته فيه، ومن الممكن ألا يكون الدكتور على علم به رغم أهميته، ما يكون له دور في ترك انطباع إيجابي عنك أيضا.

تهنئته على إنجازاته

إذا علمت أن أستاذك في الجامعة نشر كتابا جديدا، أو حصل على ترقية أو تم تكريمه مثلا، فاحرص على تهنئته على ما حقق من إنجازات، فالجميع يرغب في أن تكون إنجازاته معروفة، حتى أساتذة الجامعة.

إلقاء التحية

الق التحية على أستاذك عندما تراه داخل الحرم الجامعي أو خارجه، وإذا قابلته صدفة في أحد الأماكن العامة، فيمكن أن يكون ذلك بداية لبناء علاقة ودية مع أستاذك، لكن إذا لاحظت أنه مشغول فلا تُزعجه.

«عشان البداية بتفرق».. 6 نصائح لعام دراسي ناجح

مصادر أخرى: 1، 2، 3، 4، 5

10
36
89
8
0
6
64

شارك المقال