أثارت تصريحات عضو مجلس النواب إلهامي عجينة، غضب الطالبات الجامعيات، بعد أن دعا لتطبيق كشوف العذرية عليهن، بحجة القضاء على ظاهرة انتشار الزواج العرفي في مصر.

كان «عجينة» عضو مجلس الشعب قد طالب، الجمعة، بإصدار قرارا بتوقيع الكشف الطبي على الطالبات على أن يتم توقيعه كل عام كشرط للحصول على كارنيه الجامعة، وأي طالبة يثبت أنها تزوجت عرفيا أو ليست آنسة يتم إبلاغ أهلها على الفور.

في هذا التقرير استطلع «شبابيك» آراء بعض الطالبات فيما قاله عضو مجلس النواب.

أية محمد  خريجة كلية الإعلام جامعة القاهرة تقول: «طبعا مرفوض وشيء مش طبيعي، ولا مقنع أن حد يعمل كدا وهل هو يقبل على بنته أن حد يوقع عليها كشف العذرية، والمفروض إن التصريحات دى مندهاش أكبر من حجمها ولا نتكلم عليها وكمان المفروض لجنة القيم بمجلس النواب تحقق معاه».

وعلقت آية السيد، «اعتقد إنه طلب غير قانوني وغير إنساني»، ووافقتها في الرأي ضحي مصطفي قائلة «اسمه هبل أكيد  بناء على إيه بيتكلم كدا أصلا، واحنا داخلين ملتقي علم ولا مستشفي أم المصريين». 

وطالبت آية أشرف، طالبة بجامعة القاهرة، بإسقاط عضوية «عجينة» من مجلس النواب، وقالت «المفروض منديش إهتمام لكلامه لأنه مختل وعنده مشاكل في الحوار ده، ولازم يبقى فيه واقفة أو مطالبة بإسقاط عضويته، لأنه بيسيء فعلا لسيدات وبنات مصر، والمفروض المجلس القومي للمرأة يباشر ده بنفسه».

ووجهت منة الله أشرف تساؤلات لـ«عجينة» حول تصريحاته، متضمنة «نسبة من الفتيات يولدن دون غشاء، فبعرف المجتمع هي فاقدة العذرية، متدخلش جامعة؟  ماذا لو فقدته نتيجة ممارسة رياضة الجمباز مثلا؟،  وماذا لو فقدته نتيجة اغتصاب!! ، طيب ماذا لو كانت عذراء بالمفهوم المجتمعي، وتمارس الجنس بحرية بطريقة غير كاملة؟»، واستطردت:«الحقيقة تصريح النائب إن دل على شيء فهو اهتمامه بالنساء خاصة صغيرات السن، مما يدفعنا للمطالبة بالكشف النفسي والصحة الجنسية للنواب».

وأضافت منة أن تصريحات النائب تدل على «جهله»، مبينة « أن ليس لديه حد أدنى من احترام النساء،  ثانيا كلامه يدل على اعترافه بأنه لا يحترم المساحات الشخصية للأفراد، وتصريحه انتهاك لأقل مساحة من الحياة الشخصية الخاصة بالنساء، ثالثا تصريحه هو تعبير لفكره الدال على اعتباره النساء ملكية خاصة لذكور الأسرة، لو فقدت عذريتها فلازم تتشنق». 

ورفضت  ثريا محمود، ما تردد حول كشوف العذرية،  قائلة «هو ماله أصلا وهو مال التعليم بالعذرية، ومال العادات الإجتماعيه الخاطئة بالوصول للمستوي العلمي المناسب، ومن إمتى العذرية كانت دليل علي الشرف إلا في المجتمع المتخلف، وإزاي ده يبقي نائب برلمان.. اللي بيفكر في حاجه زي كده أصلا بتدعوا للإنحلال»

وأضافت: «الفكرة مش إنهم يرفضوا اقتراح دلوقتي، القضية إن ده برلمان أصلا بيعبر عن الشعب، وسايب مشاكل الناس وبيتكلم فى تفاهات مش موجوده أصلا وعمرنا ماسمعنى عنها في العالم، الناس اللي زي دول لازم يتسألوا وكل واحد لازم يتحاسب على كلامه هي مش فوضي، وفى النهايه أحب أوجهله سؤال .. هي البنات بتدخل الجامعه تتعلم ولا تتجوز عشان تكشف عذرية !! ».




2
2
3
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية مصرية متخصصة في الشأن الطلابي، إلى جانب اهتمامها بالإخراج التلفزيوني والتصوير