وضع علماء النفس 20 قاعدة من أجل التعامل المثالي مع الآخرين، مؤكدين  فاعليتها، ولكن هناك مواقف تختلف فيها المشاعر وتتبدل، ومن الأفضل أن يقيم الشخص ذلك بنفسه وأن يستخدم أيا من تلك القواعد.

ارتداء اللون الأحمر

تقول دراسة أجريت بجامعة روتشستر البحثية الأمريكية إن الرجل ينفق الأموال أكثر إذا خرج مع امرأة ترتدي اللون الأحمر.

 

ايجاد الحل

إذا ذهبت لمديرك في العمل بحلول للمشكلات بدلا من عرضها، سيأخذ هذا الأمر على محمل الجد ويترك انطباعا لديه أنك كفؤ.

 

جرب أن تصمت

إذا تلقيت ردا سيئا من شخص ما، فقط اصمت وانظر إلى عينيه مباشرة، سيشعر بصعوبة في مواصلة الكلام وسيصمت.

 

تأثير بن فرانكلين

تأثير بن فرانكلين هو أنه إذا قام شخص بإسداء معروف لك، سيشعر أنه يحبك، وإذا طلبت منه شيئا آخر سينفذه على الفور، شعوره بحبك لا إرادي منه حتى لو هو بالفعل يكرهك، لذلك سميت بـ«خدعة بن فرانكلين».

 

ردد الاسم كثيرا

ترديدك لاسم من تحدثه كثيرا في وسط الكلام، يجعله يشعر أنك تهتم لأجله، وتحترمه لذا ردد اسمه كلما أمكن.

 

التعليم عن طريق التدريس

أثبت علم النفس فاعلية الاستذكار والفهم عن طريق التدريس، مثلا أن تقوم بجمع عدد من الأصدقاء والاتفاق فيما بينكم على تولي كل فرد منكم شرح جزء معين من الكتاب للآخرين، هذه الطريقة تجعل المعلومات تلتصق في الذهن بسرعة ولا تنسى.

 

اللمس الخفيف

اللمس أداة فعالة ومجدية في أثناء الحديث إلى شخص آخر، ولكن اللمس الذي لا يثير ريبة فيك، فإذا قمت بلمس من أمامك لمسات خفيفة على الذراع أو الفخذ أو الركبة، سيشعر من أمامك بالراحة تجاهك. فالنادل الذي يجيد اللمس غير المزعج في المطاعم يحصل على بقشيش أكثر من غيره.

 

 الاستماع الجيد

ما يثير انتباه الذي أمامك ويعتقد أنك متهم به أيضا، هو استماعك الجيد له، والتركيز في كل ما يقوله، مع إضافة كلمات تدل على أنك مستمع له كالكلمات المتممة كـ«نعم، وأنت محق، وأها» بالإضافة إلى أسئلة توضيحية تشعره أنك فعلا متهم بما يقوله كأن تستفسر عن جزئية محددة.

 

الإيقاف بين الكلمات

الإنسان يتحدث بمعدل 3.5 كلمات في الثانية الوحدة، وعليك أن تقطع الكلام أو تتوقف لحظات أربع مرات على الأقل في الدقيقة، حتى تعطي من أمامك فرصة ليفهم ما تقوله.

 

التسوية أمر مهم

إذا كنت تريد 10 دولارات من شخص فاطلب 50، كلنا ندرك هذه القاعدة ونطبقها بشكل أو بآخر في حياتنا، على سبيل المثال في فصالك مع بائع الملابس، تخبره برقم بعيد حتى يقترب لما تريد.

 

انتظر حتى يشعر بالتعب

إذا أردت طلب شئ من مديرك على سبيل المثال، فأنسب وقت هو وقت التعب، حينها لن يقوى على الجدال أو المناقشة، وهو أسلوب متبع تستخدمه الـ«إف بي آي»، في استجواب المسافرين القادمين إلى أمريكا، فهم متعبون ويرغبون في الذهاب إلى السرير، فيعطونهم مايريدون من معلومات مقابل الحصول على راحتهم.


لا تخبره أنه مخطئ أبدا

إذا قلتها له صراحة لن يقبلها، بل يفضل أن تجد أرضية مشتركة تنطلق من خلالها لتوضح له الخطأ بطريقة غير مباشرة، عندها سيدرك أنه مخطئ دون أن تشعره بالدونية.

 

استخدام ايماءات الرأس

استخدام ايماءات الرأس في أثناء الحديث مع الذي أمامك، تجعله يشعر أنك متفق معه عقليا، وهي طريقة متبعة عالميا في الحديث إلى الغرباء حتى تترك لديهم انطباعا بأنكم على نفس الأرضية.

 

المرآة والغضب

إذا كنت تعمل مع شخص كثير الغضب، ضع أمامك مرآة، حتى يرى نفسه عندما يوجه حديثه الغاضب إليك، لن يكرر هذا الأمر ثانية بعدما يرى شكله في المرآة وهو غاضب.

 

الصمت مقابل الغضب

عندما يصرخ أحد بشدة في وجهك لا توجه إليه أية كلمات، فقط اتركه يفيض بما في قلبه، حتى يهدأ، حديثك في هذه اللحظة يزيد من غضبه وانظر في عينه مباشرة سيصمت بنسبة 99%.

 

العواطف

الناس لا يتذكرونك أنت، بل يتذكرون الحالة التي سببتها وأنت موجود، فاحرص على أن تعبر بصدق عما يجول في خاطرك، سيحبونك ويشعرون بارتياح لك.

 

اجعل طلبك يبدو كعرض

لا تطلب مباشرة من الأفضل أن تجد طريقة تجعل فيها طلب عرض مناسب للذي أمامك، وأنه سيكون الخاسر إذا رفضه.

 

على سبيل المثال

في أثناء فترة ترشيح تيدي روزفلت للرئاسة استخدم فى حملته 3 ملايين منشور عليهم صوره ونسخة من خطابه الانتخابي وبعد فترة أدركت الحملة الانتخابية أنها ليست لديها الحق في استخدام تلك الصورة فحقوقها وكان يمتلكها مصوّر.

فبدلا من شرح الوضع للمصور صاحب الصورة الذي من حقه طلب الكثير من المال مقابل استخدامهم لصورة ملكه، قدموا إليه عرضا أنهم سيستمرون باستخدام الصورة وإعطاء المصور شهرة كبيرة جدا إذا وافق على دفع 250 دولار للحملة، وبالفعل دفع الإستوديو المال للحملة!

لا تكن نمام وسط النمامين

إذا دعتك الظروف للتواجد وسط جمع من الأشخاص يتحدثون عن أحد بالنميمة، فلا تشترك معهم فقط أصمت، هذا سيجعلهم يثقون بك أكثر، ويكشفون لك أسرارهم؛ لأنهم على دراية بأنك لن تنقل كلامهم لأحد.

 

كن الأول أوالأخير

الناس يتذكرون دائما الأول والأخير وما بينهما يضيع، إذا أردت الطلب فكن الأول أو الأخير، وإذا أردت الحصول على فرصة عمل، فكن أنت الأخير أو الأول في المقابلة.


 

المصدر quora.com

32
23
2
2
2
0
1

شارك المقال


صحفي مصري مهتم بالأوضاع الاجتماعية والإنسانية