الفشل في الزواج الأول لا يعني بالضرورة الإحجام عن الزواج نهائيا، فالبعض يقرر الزواج مرة ثانية بعد الطلاق على أمل تعويض الحرمان أو التخلص من آلام الزواج الأول، وإقامة حياة زوجية مستقرة.

يقدم «شبابيك»، في هذا التقرير، مجموعة من النصائح لتجنب الخلافات المحتملة، وحتى لا ينتهي بالطلاق مثل الأول، وذلك من خلال الاستعانة بخبراء الطب النفسي، دكتور جمال فرويز، ودكتور عبد المحسن إبراهيم.

لا تتسرع

يقول استشاري الطب النفسي دكتور جمال فرويز، إن المرأة المطلقة/ الرجل المطلق غالبا ما يستعجل في الارتباط مرة ثانية بعد فشل التجربة الأولى، للإحساس بالظلم فيها، أو للتخلص من الآلام النفسية التي يعانيها بعد الطلاق، مضيفا: «لكن عندما يأتي الزواج الثاني بعد الطلاق مباشرة، فالنتيجة الحتمية في الغالب، هي الفشل السريع».

لذلك ينصح «فرويز» بعدم التسرع في الاختيار في الزواج الثاني، حتى تتمكن من اتخاذ قرار صائب يُجنبك الكثير من المشاكل فيما بعد.

لو زهقتوا.. «الإجازة الزوجية» هتخليكم تشتاقوا لبعض

تجنب المقارنة

يحذر «فرويز» من المقارنة بين الزواج الأول والثاني، كأن تقارن الزوجة زوجها الثاني بالأول، أو أن يقارن الزوج زوجته الثانية بالأولى، سواء كانت مقارنة إيجابية، أي في صالح الزوج/ الزوجة الثاني، أو سلبية.

وشدد على ضرورة تجنب الحديث عن الزواج الأول نهائيا، سواء كان الأمر متعلق بالزوج/ الزوجة السابقة أو الأهل، لأن الحديث عن أمر يدل على الاهتمام به وأنه لا يزال يشغل حيزا من تفكيرك، ما يسبب الإزعاج والضيق للطرف الآخر.

البعد عن التصرفات العكسية

التعلم من الأخطاء السابقة ومحاولة تجنبها أمر إيجابي إلا أن الخوف من تكرار إرتكابها يجب ألا يسيطر عليك لدرجة تجعلك ترتكب أخطاء أخرى ربما تكون أكبر، وهذا ما حذر منه أستاذ الطب النفسي دكتور عبد المحسن إبراهيم، بقوله: «تحاول الزوجة مثلا، أن تقوم بتصرفات عكس ما كانت تفعله من قبل لأنها ترى أن هذه التصرفات تسببت في فشل زواجها الأول، لكن المبالغة في تغييرها يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل».

هل يتسبب الزواج الثاني في سعادة الرجل؟

ويضيف «إبراهيم»: «يمكن أن ترى الزوجة أن تقديم تنازلات كثيرة مع زوجها الأول هو السبب في طلاقها، بالتالي ترفض تقديم أي تنازلات مع زوجها الثاني، ويمكن أن تصل إلى أعلى درجة من العدوان، ما يتسبب في فشل الزواج الثاني أيضا».

لا تنتقد

شدد «إبراهيم» على تجنب انتقاد الزوج السابق/ الزوجة لشريك حياته الجديد، بسبب قيامه بتصرفات لا تروق له، أو لعدم إقتناعه بطريقته في تربية أطفاله، لأن كثرة الانتقاد يمكن أن تعذبه نفسيا وتجعله يشعر بالذنب تجاه زوجته السابقة.

تقبل الصدمات

غالبا ما تضطر الزوجة إلى الإقامة مع أولاد زوجها الثاني، لرعايتهم، وفي الغالب ستقابل حالة من الرفض من جانبهم، بل ربما يحاولون إحداث خلاف بينها وبين أبيهم، إلا أن استشاري الطب النفسي، دكتور جمال فرويز، ينصح بتقبل الصدمات معهم ومعاملتهم السيئة، ومع الوقت يمكن أن تتمكن من كسب محبتهم، بدلا من تفاقم الخلافات بينك وبين زوجك.

ويؤكد أستاذ الطب النفسي، دكتور عبد المحسن، على عدم انتقاد جميع التصرفات أو السلوكيات التي يقوموا بها، مع ضرورة تجنب الشكوى منهم، إلا إذا تعلق الأمر بمستقبلهم.

تعدد الزوجات.. متعة للرجل ولا هروب من المشاكل؟

وسيط

وجود أطفال من زواجك السابق يمكن أن يفرض عليك التواصل مع الزوج الأول، لكن إذا لاحظت إنزعاج زوجك/ زوجتك بسبب ذلك، فيمكن الاستعانة بوسيط بينك وبين الزوج الأول بدلا من التواصل معه مباشرة «كالأب أو الأخ»، فيمكن أن يجنبك ذلك الكثير من المشاكل، هذا ما ينصح به «فرويز».




7
1
0
1
0
0
0