هل ترغب في أن تكون مذيعا ناجحا وتخاطب الجمهور، وترى أنك تمتلك من الموهبة ما يؤهلك لذلك؟

في التقرير التالي يقدم لك شبابيك 10 نصائح نقلا عن مذيعين ومقدمي برامج، يعملون في محطات إذاعية وفضائيات محلية ودولية.

تمكن من أدواتك

Image may contain: 1 person, smiling, standing and outdoor

مقدم برنامج بتوقيت مصر على فضائية بي بي سي عربي ومدير مكتبها بالقاهرة أكرم شعبان، يقول بأن عليك التمكن من أدوات المهنة الإعلامية بأن تكون لغتك العربية ممتازة، واللغة الإنجليزية جيدة.

ويجب أن تكون قارئا في كافة المجالات سواء علم النفس، الفن، المال والأعمالن ومطلع على كل مايحدث على المستوى الإقليمي والدولي. «باختصار عليك أن تعرف شيء عن كل شيء لكي يكون لديك قدر من الثقافة».

الصوت والأداء الجيد

عليك أيضًا أن تتمتع بالصوت والإلقاء الجيد عند حديثك باللغة العربية أو الإنجليزية. فأمام المايكروفون تقمّص دور المذيع واستحضر طريقة إلقاء ونبرة صوت تميزك، هذا وفق ما ينصح  به شعبان.

الإعداد الجيد لحلقتك

ينصحك مذيع بي بي سي بأن لا تكتفي بالأسئلة التي يقدمها لك الإعداد بل اسعى بنفسك لتعرف أكثر عن تفاصيل الموضوع من خلال القراءة والإستعانة بأشخاص يفيدونك، «ضع نفسك مكان المشاهد لكي تعرف ما الأسئلة التي يريد الإجابة عنها وضع كل هذا في اعتبارك أثناء بحثك في ثنايا الموضوع».

كن مستمعا جيدا وقم بدور الوسيط

في لقائك مع الرموز المختلفة سواء فنية، سياسية أو ثقافية. عليك أن تكون مستمع جيد حتى تستوعب مايقال ومن ثم تسأل أسئلة في صميم الموضوع. لأن مهارة المذيع تظهر خلال اللقاءات، كما يرى الإعلامي أكرم شعبان.

وعليك أن تكون محايدًا وموضوعيًا وتتوسط بين المشاهد والضيف، تعرض الموضوع المطروح لا أن تنحاز لطرف ضد الآخر وتصبح جزء من الموضوع وتنسى كونك مقدم برامج عليه أن يعرض القضية دون انحياز وبكل موضوعية. 

ضع مثالا ناجحا أمامك

نتيجة بحث الصور عن تامر شلتوت

تامر شلتوت مقدم البرامج على إذاعتي «نغم وميجا إف إم» و«نهارك سعيد» على قناة النيل للمنوعات، ينصح المقبل على العمل في التقديم بأن يضع أمامه شخصية مذيع لتكون قدوة، الأمر الذي يساعده على تخطي أولى مراحل تعلم التقديم بنجاح.

ويرى شلتوت أنه يتوجب على الراغب في العمل الإذاعي أن يكون مثقفا ودارسا للعلوم الإنسانية.

ويعزز مقدم البرامج على فضائية الحدث سامح دراز، من ضرورة أن يكون المذيع مثقفا، لأن ذلك سينعكس على إدارتك للحوار وتعرف كيف تقوده بشكل صحيح ولا تجد نفسك في لحظة ما أن الضيف هو من يقودك لما يريد.

كن إيجابيا مع جمهورك

يخبرك تامر شلتوت أيضًا بضرورة ألا تكتفي بنقل الواقع، بل عليك واجب التأثير في حياة المشاهد وتجعله ينظر لحياته بنظرة إيجابية لا تشاؤمية أو مأساوية، بأن تقدم له حلا لمشاكله، لا أن تكتفي فقط بعرض المشكلة.

ويجد «شلتوت» في إسعاد يونس مثالا لمقدمة البرامج التي تعطي للمشاهدين طاقة إيجابية وتجعلهم ينظرون للحياة بنظرة تفاؤل من خلال برنامجها «صاحبة السعادة».

جدد باستمرار ولا تبحث عن الفرقعة

ينصح «شلتوت» الموهوبين بـ«عدم البحث على الفرقعة السريعة في برنامجك بأن تسخر مثلا من أي من الأشخاص بغرض أن تجذب المشاهدين لك وتجعلهم يتابعون برنامجك». ومن الضروري أن تبحث عن التجديد باستمرار حتى لا تمل ويمل جمهورك وتفقد شعبيتك.

أول مذيعة مُحَجَّبة للأخبار في كندا.. كيف استقبلها الجمهور؟

استخدم لغة بسيطة يفهمها الجميع 

وينصحك سامح دراز بأن تتحدث مع مشاهديك بلغة مفهومة لجميع الطبقات لا يصعب على أحد فهمها، ولا تتحدث بالإنجليزية وتجنب المصطلحات العلمية إلا أن تتبعها بشرح وتوضيح.

كما أن مهنتك كمذيع تحتم عليك أن تصل لكل طبقات المجتمع وذلك الوصول يقتضي عليك أن تكون لغتك تجمع بين وقارك كمذيع وبساطة الحديث الذي لايصعب على أحد فهمه.

لا يتناقض حديثك مع هيئتك

وعليك تجنب التناقض في حوارك مع هيئتك كمذيع كأن تقدم برنامج سياسي جاد وأنت ترتدي ملابس شبابية وتتحدث بأسلوب به كوميديا. أو أن تقدم برنامج شبابي وأنت ترتدي بدلة رسمية وتتحدث بأسلوب جاد وصارم. ينبغي مراعاة تناسب حديثك مع مظهرك والمحتوى الذي تقدمه.

عليك ممارسة الصحافة


 

وترى مرام سعيد مقدمة برنامج «أصحاب الخير» أن ممارسة الصحافة مفيد في مجال التقديم، لأن الصحافة تعتمد على القلم الذي يكتب ويحلل وهذا الأمر يجعلك متميزا في أسلوب حديثك على الشاشة. «فإذا وجدت أمامك فرصة للتدريب في أي موقع أو جريدة فلا تتأخر».

للصحفيين.. 5 أفلام هتفيدك في مجال الشغل 

 




0
0
0
0
0
0
0