حكت الطالبة بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، ليلى عبدالنبي، عن واقعة تحرش جنسي بها، من أحد أعضاء هيئة التدريس يدعى (أ.س)، داخل مكتبه بالكلية أثناء امتحانها الشفوي الذي أكدت أنه أصرعليها الحضور منفردة دون أن يكون معها أحد زملائها.

وقالت لـ«شبابيك»، إن «امتحانها كان في مادة (جيولوجيا ٢)، وذهبت أكثر من مرة إلى دكتور المادة لامتحانها مع زملائها إلا أنه كان يؤجل..وبعدها طلب منا الحديث معه في التليفون ليحدد لكل طالب موعد امتحانه وبالفعل حدد لي موعد الساعه 3 الظهر فكان ردي عليه تمام يا دكتور أنا وصحابي هنيجى نمتحن. قالى لا انتى لوحدك و كل واحده لوحداها».

وأضافت، «لما ذهبت في الموعد المحدد توجه نحوي ووضع يده على رجلي.. اتوترت جدا وقولتله فيه ايه يا دكتور، راح جرى قفل الباب بالمفتاح وقالي ممكن اقعد على حجرك، هددته بأني هصوت وصحبتي برة فتح الباب سبته وجريت»، بعدها «نزلت للمسئول عن الشكاوى وحكيت ليه كل حاجه حصلت، فقالى اسف معنديش اثبات لكلامك ده مجرد كلام ممكن تكونى بتتبلى عليه مادام مفيش دليل».

وأشارت إلى أنها ذهبت لامتحانها في اليوم التالي، قائلة: «خليت الموبيل في الشنطه والمسجل فاتح وقالى اه انا عايز اعمل معاكى علاقه زى اى علاقه بتتعمل بين راجل وست وده عادى لانه مش من الكبائر وسالنى بتتفرجى مش على أفلام سكس؟ ايه اللى بتقوله ده حضرتك مينفعش وأنا مش هقدر اعمله قالى دى ولا سرقه ولازنا وبعدين انتى عايزه تفهميني أنك مش بتتفرجى على الافلام دى».

وذكرت «روحت على المسئول اسمعه التسجيل، كلم العميد واتفق معانا على أن أروح للدكتور امتحن عادى عشان الامتحان ميضعش عليا وهما هيأمنونى كويس.. روحتله بعدها.. قام قالى تحبى تتفرجى على فيلم قولتله لا طبعا يبقى خلاص نقفل الباب.. لسه بقوله لا راح قفله».

وأعلنت أنه منذ شهر مايو الماضي تم فتح ملف للواقعة لدى الشئون القانونية، وحتى الآن لم يتم البت فيها، وعبر «شبابيك» تساءلت الطالبة، «لماذا يتركون مشل هؤلاء الشخصيات تؤذي الطلاب، وهنفضل كدا لحد امتى في سلبية؟ الموضوع بقاله ترم ولم يتم اخذ اجراء ضد الدكتور وكمان فى جدول السنادي الاقيه بيديني».. مؤكدة أن المدعو (أ ..س) «بجح».. وميهمهوش انه اتفضح وممكن يكرر الكلام ده معايا ومع غيري طالما لم يتم أخذ اجراء ضده».

القائم بعمل عميد كلية العلوم جامعة الإسكندرية، الدكتور علاء رمضان، أكد تولى المنصب قريبا وكل هذه الحوادث تمت في عهد العميد السابق الدكتور محمد إسماعيل، موضحأ أن أمر الدعوى ضد الدكتور (أ..س) منظورة باللجنة القانونية للجامعة، كما أن الأمر وصل للنيابة العامة وتحقق فيه الآن، ونحن ما على إدارة الكلية من توصيل الأمر تم.

وطالب «رمضان»، في تصريح خاص لـ«شبابيك»، طالبات الكلية أن من يتعرض لهن يتقدمن بشكوى رسمية للإدارة وسيتم التفاعل معها فورا، موضحا أنه عندما يتواجد عضو بهيئة التدريس دائما ما يفتعل المشاكل بينه وبين الطلاب يتم عمل لجنة لامتحانات طلاب المواد شفهيا في مادته بعيدًا عنه.

وشدد على حرص إدارة الكلية على الحفاظ على طلاب وطالبات الكلية قائلًا: «هم أبنائنا ولا يمكن نتغافل عن أي ضرر يلحق باحدهم وسنواجه أي مكروه يقع عليهم ونتعامل مع اي شكوى منهم بشكل جاد».

وبحسب قانون تنظيم الجامعات، لا يتيح للعميد إجراء التحقيق فى وقائع التحرش مع أعضاء هيئة التدريس، طبقًا للمادة 105 من قانون الجامعات والتي تحال مباشرة لرئيس الجامعة.

نفس القسم -جيولوجيا- بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، شهد شهر يناير الماضي حالة تحرش جنسي من أستاذ منفرغ يدعى (م. ر) مع طالبة، الأمر الذى أثار غضب الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وعلى أثره تقدمت الطالبة بالشكوى.

تقرر بعدها إعفاء الأستاذ الجامعي (م. ر) بقرار من الشئون القانونية للجامعة إلا أنه عاد إلى التدريسبحكم محكمة، وهو الأمر التي دفع أحد الطالبات بكلية العلوم، إسراء أحمد، للحديث عن تكرار حوادث التحرش بأقسام الكلية في أحد المواقع الصحفية الأمر الذي ترتب عليه توجيه تهمة التشهير والإساءة للكلية وتحويلها للتحقيق وفصلها عام دراسي كامل.




2
0
0
0
0
0
7

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك