«ميكي ماوس» و«سنو وايت» و«دونالد داك» شخصيات كارتونية شهيرة ارتبط اسمها باسم والت ديزني رائد أفلام الرسوم المتحركة العالمي وصانع البهجة في نفوس ملايين الأطفال.

في هذا التقرير نرصد بعض الأشياء التي قد لا يعرفها محبي عالم الرسوم المتحركة عن صانع «ديزني لاند».

زوجة «ديزني» هي من أطلق اسم «ميكي» على شخصية الرسوم المتحركة الشهيرة «ميكي ماوس»، وذلك بعد أن قام ديزني بتسميته «مورتيمر»، لتقول الزوجة إنه اسم ضخم، وتقترح الاسم الأكثر جاذبية «ميكي».

منذ ميلاد شخصية ميكي ماوس عام 1928 وحتى عام 1947، قام ديزني بأداء صوت «ميكي» بذاته.

اشتهر «ديزني» بأنه كان يعطي اهتماما بالغا للتفاصيل؛ الأمر الذي جعله يقيس المسافات في عالم ديزني باستخدام الـ«هوت دوج»، فكان يضع سلة قمامة على بعد 25 خطوة من منصات بيع الـ«هوت دوج»، لأن تلك هي المدة التي كان يستغرقها لأكل «هوت دوج».

ذلك بجانب أن أول الكلمات التي نطقت بها شخصية ميكي ماوس في فيلم «The Karnival Kid» عام 1929، كانت «هوت دوج»، لتصبح أول كلمات تنطق بها شخصية كارتونية على الإطلاق.

كان ديزني مغرما بالقطارات منذ طفولته، وبدأ حبه لهم عندما كان يرى القطارات تمر بجوار منزله، حيث يطلق عمه، الذي كان يعمل بهم، صفارته كنوع من أنواع إلقاء التحية عليه، الأمر الذي جعله يقوم ببناء نموذج مصغر من السكك الحديد البخارية في الفناء الخلفي من منزله بلوس أنجلوس، وعندما رأى مدى تأثيرها المبهج على بناته، قرر أن يدرج قطار كهربائي أحادي بداخل «ديزني لاند».

سجل ديزني براءة اختراع للـ«تكنيكولر/الألوان» لمدة عامين، ليصبح صانع الرسوم المتحركة الوحيد المسموح له بإنتاج أفلام رسوم متحركة ملونة.

كان ديزني رائدا في مجال عمل برامج تليفزيونية ترفيهية للأطفال، من خلال بث برامج فريدة من نوعها لهم مثل: Zorro وDavy Crockett وThe Mickey Mouse Club.

ويرجع الكثير شهرة شخصيات أفلام ديزني بغياب أمهاتهم، بداية من «Pinocchio» إلى «The Jungle Book»، إلى شعور ديزني بالذنب والألم الشديد بسبب وفاة والدته؛ حيث دفع نجاح «سنو وايت» ديزني إلى شراء منزل جديد لوالديه، ليحدث عطل بنظام التدفئة به، ويؤدي إلى وفاة والدته إثر تسمم سببه أول أكسيد الكربون.

في الفترة من عام 1932 إلى عام 1969، ترشح ديزني للفوز بجائزة الأوسكار 59 مرة، وفاز بـ22 جائزة منها، وبينها 3 جوائز أوسكار صنعت خصيصا من أجله، وهي: جائزة خلق ميكي ماوس، وجائزة تقديرية لمساهماته في الموسيقى الخاصة بأفلام الرسوم المتحركة، وجائزة تكريم فيلم «سنو وايت والأقزام السبعة» وهي عبارة عن التمثال التقليدي لجائزة الأوسكار ومعه 7 نسخ مصغرة منه، ما جعله الشخص الأكثر حصولا على جوائز الأوسكار في تاريخها.

ابتكر الموظفون العاملون تحت إدارة ديزني شفرة يستخدومنها فيما بينهم كتحذير للعودة إلى العمل مجددا وقت اقتراب ديزني منهم، وكانت تلك الشفرة هي: «الرجل في الغابة».

ولم يسمح ديزني للسيدات ممارسة عمل الرسوم المتحركة، لاعتقاده بأنهن لا يجيدن العمل الإبداعي.

كما كان ديزني صارما مع موظفيه حين يتعلق الأمر بشعر الوجه، فكان لا يسمح لهم بتربية شارب أو لحية أو شعر طويل، وما زاد الأمر غرابة هو حقيقة أن ديزني ذاته احتفظ بشاربه منذ أن أصبح عمره 25 عاما.

أما عن توقيعه الشهير، فهو ليس من صنعه، وليس له علاقة باسمه الحقيقي الموقع.

كانت الشخصية الكارتونية المفضلة لدى ديزني بين شخصيات جميع أفلامه هي شخصية الكلب جوفي، الذي اشتهر بـ«بندق» في نسخته العربية، واشتهر بكونه الصديق المخلص لـ«ميكي ماوس».

والت ديزني هو رجل أعمال ورائد في صناعة الرسوم المتحركة ومنتج ومخرج وسينارست أمريكي، ومؤسس أشهر مدينة ألعاب أطفال «ديزني لاند» عام 1955. كما أنه ابتكر شخصيات كارتونية معروفة حاليا أشهرها: ميكي ماوس والكلب جوفي ودونالد داك. وقد ولد «ديزني» في 5 ديسمبر 1901، وتوفى في 15 ديسمبر 1966.



المصدرphactual ، inc ، todayifoundout ، time

0
0
0

شارك المقال


صحفية مهتمة بمجال الفنون والثقافة.. تهوى الكتابة عن السينما والأفلام، بجانب كتابة سيناريوهات أفلام واسكتشات وقصص قصيرة.