سينما تدعو إلى التفكير وتجذب المشاهد كي يبقى منتبها بكامل تركيزه ليتابع ما تراه عيناه من مشاهد متنوعة.. بهذه الطريقة، أضاف المخرج الأمريكي "كريستوفر نولان" إلى سينما هوليوود مجموعة من الأفلام المشوقة التي لا تكتفي بأن تكون سببا في استمتاع الجمهور فقط، بل تدعوه إلى البحث والتفكير كذلك؛ السبب الذي يجعل أغلب أفلامه من تلك الأفلام السينمائية التي يفضل المتفرج مشاهدتها أكثر من مرة كي يستوعب حبكتها الدرامية بشكل تام.

في هذا التقرير من «شبابيك»، نرشح لك 6 أفلام أخرجها "نولان" سوف تستمتع بمشاهدتها.

Memento

يعد الفيلم من أفضل الأفلام التي اعتمدت على طريقة السرد العكسي؛ بحيث تعاد بعض اللقطات ويتم استرجاع البعض الآخر بخاصية "الفلاش باك" المعروفة، مع وجود مشاهد ملونة، وأخرى مستخدمة اللونين الأبيض والأسود فقط.

ويحكي الفيلم الذي عرض عام 2000، وأعد السيناريو الخاص به وأخرجه نولان، قصة رجل يعاني من مرض نادر لا علاج له، أصيب به إثر حادث تعرضت فيه زوجته للاغتصاب ثم القتل، ويجعله يفقد ذاكرته عقب مرور 15 دقيقة فقط، لتتوقف عند وقت وقوع الحادث، بينما يبقى تائها لا يدري إلى أين يذهب الآن ولماذا؟، وذلك في الوقت الذي يبحث فيه عن قاتل زوجته بهدف الانتقام منه.

The Dark Knight

يعتبر الكثير من النقاد والجمهور معا فيلم "The Dark Knight" أفضل فيلم أنتج بين سلسلة أفلام البطل الخيالي الخارق "باتمان"، وهو الفيلم الثاني في سلسلة أفلام باتمان الذي صنعه "نولان" بعد "Batman Begins". وبالرغم من وفاة نجم هوليوود الأسترالي هيث ليدجر قبل عرض الفيلم، إلا أنه حصل على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن تجسيده لشخصية "الجوكر" بالفيلم، وتسلمت أسرته الجائزة.

وتظهر بداخل الفيلم محاولات مستمرة من الشرطة، بمساعدة باتمان، لوقف الذعر والفوضى التي يتسبب في حدوثها رجل معروف بـ"الجوكر"، وسط توضيح لفلسفة الجوكر المخيفة، وتعريف حقيقي لمفهوم "البطل".

وعرض الفيلم، الذي شارك في كتابته وأخرجه "نولان"، عام 2008.

The Prestige

يوجد بفيلم الغموض "The Prestige" كثير من المشاهد المعتمدة على فكرة استرجاع الحدث «الفلاش باك»، والتي تم استخدامها لتحكي قصة اثنين من السحرة في القرن الـ19 بلندن يتنافسان على محاولة خلق أكبر خدعة وهمية على المسرح، متجاوزين فكرة التنافس ذاتها، ليتطور الأمر إلى محاولة كلا منهما القضاء على الآخر.

كما يوضح الفيلم المراحل السحرية الثلاثة التي يجب اتباعها لخلق خدعة سحرية جذابة، والتي تحدث عنها أحد أبطال الفيلم، وبجانب فكرة التبادل بين المستنسخ التي لجأ إليها أحد الأبطال كي يقوم بصنع خدعته السحرية.

وبجانب إخراجه للفيلم، شارك نولان كتابته مع أخيه «جوناثان»، وعرض الفيلم عام 2006.

Interstellar

في إطار من الخيال العلمي المشوق، يحكي الفيلم قصة قائد الطائرة الذي كان يعمل لدى وكالة ناسا للفضاء، «كوبر»، والذي كلفه قائده الفيزيائي، بالسفر مع مجموعة من الباحثين عن طريق ثقب بالمجرة لاستكشاف أي من 3 كواكب يصلح للحياة الآدمية، وذلك نتيجة عمل القائد على خطط تضمن حفظ الجنس البشري عقب توقعات حسابية قام بإجرائها أثبتت أن كوكب الأرض سيصبح غير صالح للسكن بعد فترة ليست بكبيرة.

لم يدعُ الفيلم الذي كتبه نولان مع أخيه «جوناثان»، الجمهور للتفكير فقط، بل كذلك دفعهم إلى البحث عن معلومات متعلقة بأشياء كثقب المجرة والفروق الزمنية وبعض النظريات الجغرافية والفلكية. وقد عرض عام 2014.

Inception

يحكي "Inception" قصة رجل يمتلك وهبة نادرة تمكنه من الدخول إلى أحلام الأشخاص وسرقة أسرارهم من داخل منطقة اللاوعي لديهم؛ الأمر الذي أهله بقوة للدخول إلى عالم الجاسوسية، ما جعله يخسر كثير من الأشياء، وعلى رأسها زوجته. وبعد فترة، تظهر أمامه الفرصة المناسبة لتجعله يتطهر من ذنوبه، في هيئة مهمة تكاد تكون مستحيلة تتطلب منه أن يقوم بزرع فكرة معينة بداخل عقل شخص ما.

وبجانب النهاية المفتوحة للفيلم التي تترك المشاهد يحتار بين كون جميع ما حدث للبطل هو مجرد حلم لم يستيقظ منه بعد، أم أنه هو الواقع بالفعل، فإن جميع أحداث الفيلم معتمدة على فكرة الأحلام المشتركة والأخرى متعددة المستويات، ما يتطلي تركيز ومتابعة دقيقة من جمهور الفيلم.

عرض الفيلم عام 2010، وبجانب إخراجه، كتبه نولان للسينما كذلك.

Insomnia

يحكي الفيلم قصة رجلين من المباحث في جرائم القتل من لوس أنجلوس، يتم إرسالهما إلى مدينة شمالية بهدف التحقيق في عملية القتل الممنهج الذي تعرضت له مراهقة محلية، ليكتشفا أن هناك بعض التعقيدات المتعلقة بتلك الجريمة، لتمتد إلى تهديد حياتهما الشخصية كذلك. 

وعرض فيلم "Insomnia" عام 2002.



0
0
0

شارك المقال


صحفية مهتمة بمجال الفنون والثقافة.. تهوى الكتابة عن السينما والأفلام، بجانب كتابة سيناريوهات أفلام واسكتشات وقصص قصيرة.