يمكن أن يعاني أحد أقاربك أو أصدقائك المقربين من الغباء العاطفي، وقد يتسبب ذلك في إزعاجك لتعامله معك بطريقة جافة ولا تروق لك. وحتى لا يؤدي ذلك إلى توتر العلاقة بينكما يجب عليك اتباع النصائح التي يقدمها «شبابيك» في هذا التقرير، حول كيفية التعامل مع من يعاني من الغباء العاطفي، بالاستعانة بخبيري الطب النفسي إبراهيم مجدي، وعلاء رجب.

يقدم استشاري الطب النفسي، دكتور إبراهيم مجدي، عددا من النصائح للتعامل مع من يعاني من الغباء العاطفي، نوضحها فيما يلي:

قبول غير مشروط

الشخص الذي يعاني من الغباء العاطفي، يكون جاف المشاعر، شكاك، ولا يجامل، ولا يهادي أحدا فهو بخيل في عطائه، ويعتبر الوقاحة أو «قلة الذوق» في التعامل مع الآخرين صراحة. كل هذه العيوب قد لا تحتمل ولكن إذا كان هذا الشخص مقرب منك ولا ترغب في خسارته، فأفضل طريقة للتعامل معه في هذه الحالة هى تقبل هذه العيوب جميعا والتعايش معها.

أنت غبي عاطفيا؟.. 8 أعراض هتجاوبك ولو كده يبقى تتعالج

المواجهة لكن بشرط

يمكن أن تواجهه بعيوبه وبما يزعجك في شخصيته، لكن إذا لم يكن لديك القدرة على اقناعه وتغييره أو التأثير فيه فمن الأفضل ألا تُقدم على هذه الخطوة، لأنه في الغالب لن يستجيب، ومن الممكن أن تزيد من درجة عناده، يوضح ذلك دكتور مجدي، بقوله: «غالبا هيقولك أنا مرتاح كده ومش هتغير، عشان كده لو إنت مش عندك القدرة على التأثير فيه الأفضل متوجهوش أو ممكن تدخل بينكوا حد عنده كاريزما ويقدر يأثر فيه ويقنعه بأنه لازم يتغير.»

الجوانب الإيجابية

ابحث عن الجوانب الإيجابية في شخصيته، فلا تجعل عيوبه الكثيرة تنسيك ايجابياته، لأن تركيزك عليها فقط يؤدي إلى توتر العلاقة بينكما ويمكن أن ينهيها تماما.

ومن جانبه، قدم استشاري الصحة النفسية دكتور علاء رجب نصائح آخرى، هى:   

- لا تنتقده بشدة: ولا تحاول إحراجه حتى لا يتسبب ذلك في نشوب الخلافات والمشاحنات بينكما.

- امنحه طاقة إيجابية: ويكون ذلك عن طريق سرد النماذج والقصص الإيجابية أمامه، حيث يعتبر ذلك وسيلة للتحكم في طاقته السلبية التي يحاول تصديرها لمن حوله.

- التطوير: حاول تطوير الجوانب الإيجابية في شخصيته بأي طريقة كانت، لكي تطغى على الجوانب السلبية التي تعتبر مصدر إزعاج بالنسبة لك.

- وإذا كان هذا الشخص رئيسك في العمل فاستعمل معه أسلوبا رسميا حتى لا تتورط في حديث ومشادات لا طائل منها.

داري على شمعتك.. 6 نصائح للتعامل مع المحبطين




2
0
0
0
0
0
0