تعرضت الطالبة بكلية الآداب جامعة القاهرة، قسم الاجتماع الفرقة الرابعة،  أيات محمد، لسحب ورقة إجابتها دون أسباب، أثناء تأديتها امتحان مادة «نظرية اجتماعية»، بمدرج 64.

وحكت الطالبة أيات لـ«شبابيك» إنها ستقدم شكوى حول محاولة مشرفة الدور لسبها دون وجه حق، موضحة «أنا بالنسبالي ترم وهتخرج، وعندي كرامة وهتمسك بحقي، لما العند الشخصي يدخل في إني اتأسف على حاجة معملتهاش عشان أخد ورقتي مايبقاش تعليم، والموضوع يبقى مسوامة على اعتذري..كمان أنا تعرضت للتوتر ورعشة بجمسوسرعة نبضات قلبي وجابولي الدكتور».

كما نشرت «آيات» على صفحتها الشخصية بموقع «فيس بوك» ما تعرضت له داخل اللجنة، قائلة: «في الامتحان وبعد نص الوقت مكنش حد خلص، جت واحدة من الملاحظين وقومت اتنين خليتهم يغيروا مكانهم وبعدين جت عليا بتقولي قومي كدا وادخلي جنب الشباك، قلتلها ليه.. قالتلي ليه ايه بقولك قومي ادخلي جنب الشباك قلتلها والله دا مكاني والمقعد المخصص ليا كمان لحد اخر السنة ليه اغيرة ؟ يعني انتي لو غيرتي مكانك كده مش هتعرفي تحلي ومش هتقومي، قلتلها لا».

واستكملت آيات «لقيت المشرفة جاية بتزعق هي فيين، انتي يا بت انتي قومي اسمعي كلام الدكتورة وبتزعق قلتلها مش هقوم دا مكاني ومن حقي إن محدش يقومنا، جت خدت الورقة مني وقالتلي إسمك ايه وهي بتزعق بردو قلتلها هتلاقيه عندك في الكارنيهات».

وأكدت أنه تم مساومتها على الاستمرار في الامتحان مقابل الاعتذار للمشرفة، لكنها رفضت، موضحة «قالتلي إني قليلة الأدب، ولما سمعت الكلمة دمي اتحرق وقلتلها قدام رئيس الدور أنا مش قليلة الأدب ودا مش اسلوب محترم،  وقررت مش هتديني الورقة».

وأضافت «أنا مش هتعذر على غلط معملتوش ولو حد محتاج يعتذر أكيد مش أنا، لميت حاجتي ومشيت، بعيدا عن إن حليت ولا لا اتعمل محضر ولا لا شيلت المادة مشلتهاش، فأ نا للحظة دي قلبي واجعني وحاسة بإهانة رهيبة، وظلم فظيع وبقول أنا سبت ورقة عشان دا مستقبلي مش مستقبل أي حد تاني، بكرة ممكن يتقالي بوسي إيدي عشان نديكي ابنك ولا نعلمهولك وساعتها هاضطر ابوسها».


 

 




0
0
0
0
0
0
0