أبعد مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، نجمه الأول في الفريق كريستيانو رونالدو عن أولى مباريات العام الجديد ضد إشبيلية، لضمان إراحة الموهوب البرتغالي، بعد موسم شهد تتويجه بدوري الأبطال، ويورو 2016، وكأس العالم للأندية، والكرة الذهبية.
لكن "الملكي" الفائز في المباراة بثلاثية نظيفة لم تقتصر إنجازاته على تحقيق انتصار مهم ببطولة الكأس وإنما حقق رقما قياسيا "غريبا" تحت قيادة زيدان، إذ لم يخسر أي مباراة في غياب رونالدو، وهو مردود لم يستطع باقي مدربي النادي تحقيقه من قبل.

ولعب ريال مدريد 11 مباراة دون رونالدو تحت قيادة زيدان، ففاز في 10 منها وتعادل في واحدة فقط، في إنجاز لا يصدق بالنسبة لعشاق النادي الذين يعتبرون "الدون" كلمة السر في انتصارات الفريق وإنجازاته.

ومعظم الأندية لا يمكنها التعايش مع غياب نجومها، إلا أن 11 مباراة دون هزيمة سجل يبرز من خلاله الدور الكبير الذي يقوم به مدرب الفريق.

وكان جوزيه مورينيو آخر مدرب لريال مدريد فاز بالدوري الإسباني عام 2012، وهذا الموسم يتربع الفريق الملكي على قمة الترتيب بفارق 3 نقاط عن برشلونة أقرب منافسيه مع مباراة مؤجلة، ولا يزال سجل الفريق خال من الهزائم.

المصدر skynewsarabia

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال