أعلن رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبدالوهاب عزت، حالة الطوارئ على أفراد الأمن الإداري المتواجدين بقصر الزعفران، بعد حادث سرقة مكاتب قيادات الجامعة.

أحد أفراد الأمن الإداري المكلفين بحراسة القصر قال لـ «شبابيك» إنهم متواجدون منذ الصباح، وتم استجواب أفراد الحراسات الليلية على القصر وعدد من الموظفين من قبل مباحث القاهرة.              

وتشير التنبؤات إلى أن كاميرات المراقبة لم تكن مفعلة ليلة وقوع السرقة، كما أكد أحد أفراد الأمن أنه تم فرض المبيت عليهم، اليوم الإثنين، داخل الحرم.

ورصد محرر شبابيك وجود قوة مكونة من 16 فرد أمن يتبعون لمباحث القاهرة يرتدون زيا مدنيا، يتجولون داخل قصر الزعفران، يرافقهم مدير أمن الجامعة، محمود جاد، والذي عندا ابلغوه بوجود صحفي ارتفع صوته ورفض التعليق عن الحادث، قائلا: «ممنوع يا فندم».

أحد أفراد المباحث المتواجدون لم يرغب في الإفصاح عن هويته يؤكد لـ«شبابيك»، «عملنا مستمر والحادثة محل التحقيق وبمجرد الوصول لمعلومة سنطلع عليها وسائل الإعلام».

الجدير بالذكر أن مكاتب كل من أمين عام الجامعة، صلاح عبدالحفيظ، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور فتحي الشرقاوي، ونائب رئيس الجامعة لقطاع البيئة، الدكتور نظمي عبدالحميد، تعرضت للسرقة بعد مرور شهر علي تعيينهم.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك