أحالت كلية طب الأسنان جامعة طنطا مجلس اتحاد الطلاب للتحقيق وقررت وقف الأنشطة وإسقاط عضوية الأعضاء مع حرمانهم من الترشح في السنوات القادمة.

واعتبر الاتحاد في بيان له أن القرار «نهجا للتسلط والتعدي على اللوائح والقوانين وكسر إرادة الطلاب»، مؤكدا على اللجوء لكافة الإجراءات القانونية لإبطال القرار.

وأعلنت رعاية الشباب بالكلية أنه بقرار من وكيل الكلية تم إغلاق مقر اتحاد الطلاب لحين إجراء انتخابات جديدة.

وكان المجلس الأعلى للجامعات قد قرر في جلسة 17 نوفمبر 2016 استمرار عمل الاتحادات الطلابية القديمة لحين الانتهاء من تعديل لائحة 2013 بمشاركة طلاب من مختلف الجامعات.

وأرسلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قرارا لإدارة الجامعات تنص على أن مجالس الاتحادات الطلابية الحالية مستمرة في أداء مهامها وفقا للوائح الخاصة بها وذلك لحين انتخاب المجالس الجديدة، على أن يراعى استبعاد الطلاب الراسبين والخريجين من المجالس الحالية.

وبدأت الجامعات المصرية في تشكيل لجان  وعقد ورش العمل لمناقشة اللائحة الطلابية، في ضوء القرار الذي أصدره المجلس الأعلى للجامعات بتعديل لائحة 2013 بمشاركة طلاب من مختلف الجامعات.

وعليه أرسلت وزارة التعليم العالي للجامعات خطابا يفيد بتعديل اللائحة المالية والإدارية التي أصدرها وزير التعليم العالي الأسبق، الدكتور السيد عبد الخالق، عام 2014.

الخطاب تضمن أن «اللائحة المالية والإدارية للاتحادات الطلابية الصادر بشأنها القرار الوزاري رقم 4951 بتاريخ 20 نوفمبر 2014، قد ورد بشأنها العديد من الملاحظات التي تستوجب الدراسة والمراجعة المالية والقانونية».


 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال