قال القائم بأعمال رئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، «لا يستطيع أحد الجزم إن كانت حادث وفاة الطالب، بالفرقة الثالثة كلية الحقوق، أحمد عيد، انتحار أو شبهة جنائية».

وحكى لـ«شبابيك» عن كواليس ليلة الوفاة أمس الأربعاء قائلا: «عرفت بالواقعة من خلال التليفون الساعة العاشرة مساء، ذهبنا لحجرته رقم 609، بمبنى 15 بالمدينة، ووجدنا قوة من المباحث تحقق مع عدد من الطلاب وتم غلق غرفته لحين وصول النيابة».

وذكر «نجم» أن قوات المباحث اصطحبت طالبين من أصدقاء الفقيد، إلى قسم حلوان للتحقيق واستكمال التحريات، وعادت بهم إلى المدينة قرابة الساعة الثانية صباحًا من ليل الخميس.

وأشار إلى أن النيابة مستمرة في عملها وقررت استدعاء الطبيب الشرعي لتشريح الجثة بعدما رفض والده استلامها من مستشفى حلوان العام قائلًا: «ابني مش منتحر».

وأكد «نجم»، أن النيابة ستستدعي خبير خطوط بعدما عثر على رسالة بغرفة الطالب مكتوبة فيها: «أمي وأبويا سامحوني، وهتوحشوني كتير».

 

 




2
2
0
0
1
6
2

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك