يحتاج بعض الأزواج في بعض الأوقات إلى عدم الإنجاب، لذا يلجأون إلى وسائل مختلفة، لتمنع الحمل، وتضبط النسل..

في هذا المقال نوضح هذه الوسائل، التي تنقسم إلى وسائل خاصة بالمرأة، وأخرى بالرجل.. فضلا عن وسيلة مشتركة.

الوسائل الخاصة بالمرأة

* حبوب منع الحمل


 

هي حبوب تأخذها المرأة، في اليوم الخامس من الدورة الشهرية بانتظام، ولمدة 21 يوم، ويفضل أن تأخذها المرأة إذا كانت دورتها الشهرية منتظمة، وهي فعالة بنسبة 99 في المائة، ولكن هذه الحبوب لها آثار جانبية، وتظهر في تغيير هرمونات الجسم ما يسبب تعرضها للسمنة، وزيادة الوزن.

كما أن هذه الحبوب تحتوي على هرمونات الاستروجين والبروجستين، والأخير قد يزيد من زيادة هرمونات الذكورة لدى المرأة، ويظهر واضحا في زيادة ظهور الشعر في الجسم، وخفة الشعر في الرأس، ويمنع تماما عن المرأة المعرضة للإصابة بالجلطات، لأنه يساعد في تجلط الدم في الجسم.

* حقن منع الحمل

يتم أخذها مرة كل شهر، أو 3 شهور، وتتشابه آثارها الجانبية، مع آثار الحبوب، وتزيد عنها بأنها تسبب اضطرابات في الدورة الشهرية، إلى جانب احتمالية تعرض المرأة إلى نزيف أثناء الدورة الشهرية.

* اللولب

وهو عبارة عن جهاز يتم زرعه في عنق الرحم، ويعمل على منع تلقيح البويضة، كما يمنع التصاق النطفة بجدار الرحم، وآثاره الجانبية ضئيلة، إذ تقتصر على احتمالية دخولها داخل الرحم، أو تسقط خارجه، فضلا عن احتمالية عمل ميكروبات، تسبب التهابات.

هكذا تأثرت «العلاقة الحميمة» بتحرير سعر الجنيه.. مناظرة بين الأزواج
 

* الأقراص الفوارة

وهي أقراص فوارة، يتم إذابتها، وتضعها المرأة على المهبل، قبل البدء في العلاقة، وتؤدي إلى قتل الحيوانات المنوية، وأضراره الجانبية تقتصر على احتمالية الإصابة بحساسية.

أفضل وسيلة للمرأة

أفضل وسيلة هي اللولب، رغم أنها غير مضمونة، وقد يحدث حمل مع وضعها، عكس الحبوب التي احتمالية حدوث حمل معها قليلة جدا.

وسائل مشتركة

وهناك وسائل مشتركة بين الرجل والمرأة، وهي إجراء العلاقة في فترة الآمان، وهي الأيام التي تسبق أيام التبويض، أو تليها، وهذه الأيام – أيام التبويض - تبدأ من اليوم العاشر حتى الثامن عشر من بداية الدورة الشهرية.

وهناك أيضا القذف الخارجي، وخلالها يقوم الرجل بقذف المني خارج المهبل.

أما الوسائل الخاصة بالرجل، فمنها:


أقراص منع الحمل: وهي أقراص توقف تكوين الحيوانات المنوية في الخصية، ، وبالتالي يكون السائل المنوي، خالي من الحيوانات المنوية، ولكن هناك نوعية من الحبوب تؤثر على الرغبة الجنسية لدى الرجال.

حقن منع الحمل: هي حقن تمنع تكوين الحيوانات المنوية.

ربط الحبل المنوي: وهي عملية جراحية، تتم من خلال ربط الحبل المنوي، وهو أنبوبتين تنتقل من خلالهما الحيوانات المنوية، وفي هذا  العملية، يتم ربط الأنبوبتين، ما يجعل الرجل عقيما.

الواقي الذكري: وهو أكثر الوسائل المضمونة، وأفضل وسائل منع الحمل على الإطلاق، إذ يرتديه الرجل قبل البدء في العلاقة، وبالتالي يمنع وصول الحيوانات المنوية للبويضة، ويمنع حدوث الحمل

الدكتور مجدي زايد، استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية

المقالات والمشاركات المنشورة في قسم «شباك» تعبر عن رأي كاتبها، وليس لـ«شبابيك» تدخل في صياغتها ولا مضمونها.
 



2
0
1
0
0
0
0