«إنتي أكيد في مكان أحلى من هنا بكتير، وأنا مستنياكي في الحلم، لحد ما نتقابل ومش حسيبك في الجنة إن شاء الله مع الرسول عليه الصلاة والسلام والحبايب كلهم، كل سنة وإنتي في الجنه يا أمي» بهذه الكلمات نعت طالبة صيدلة الإسكندرية شدوى محمد والدتها في ذكرى وفاتها الثامنة، قبل أن تلقى هي الأخرى حتفها الجمعة 3 فبراير في أثناء تنزهها مع عشرات الطلاب في جنوب سيناء.

شدوى محمد عبد السلام طالبة بالفرقة الثالثة كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية، معروف عنها مساعدة الجميع، قريبة من أصدقائها، كثيرة الضحك، تدون على صفحتها بموقع في بوك عبارات التقرب إلى الله، حتى كتبت قبل موتها بساعات قليلة: «اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين.. جمعه مباركة.. سورة الكهف».

4 أشقاء بين ضحايا رحلة «الشتاء والموت».. طلاب صيدلة الإسكندرية في مأتم

«اللهم أنت الصاحب في السفر» بهذا الدعاء بدأت شدوى رحلتها التي انتهت بالموت، لتلقى مصرعها إثر انقلاب أوتوبيس سياحي في طريق نويبع الدولي، أثناء قضاء رحلة أجازة نصف العام بجنوب سيناء مع زملائها.

صور| تشييع جثمان الطالبة شدوى محمد ضحية حادث نويبع

كانت «شدوى» نشيطة بين صديقاتها، فبالرغم من دراستها الصعبة بكلية الصيدلة إلا أنهاعضو باتحاد الطلاب، ولاعبة بفريق كرة الطائرة بنادي سموحة، تحب السفر.

شعرت بموتها قبل سفرها، يؤكد ذلك أحد أصدقائها ليخاطبها بعد خبر وفاتها: « شدوى، مكنش ليه لازمة تقولى مش متفائلة، انتى كنتى حاسة ولا ايه.. اقسم بالله مكدب كل خبر نزل وإسمك اللى شوفته مم ضمن إللى ماتو، مش مصدق موتك لحد دلوقتى».


تكتب في حب البحر بعد أن قضت يومها هناك: «أنا كنت بحب البحر وببص عليه من فوق بس اللي يشوف اللي جواه يعشقه وفعلا البحر له هيبه ورهبه.. عالم تاني خالص.. سبحان من خلق فأبدع .. تجربه حلوه أوي أوي بجد رغم إنها مخيفة في أولها بس تستاهل سبحانك يا الله».

رفض والدها السفر في الرحلة، إلا أنها أقنعته أخيرا، لتخفي الأمر عن جميع أصدقائها حتى تفاجئهم بوجودها.


تدوّن أيضا:

وتمنت شدوى لقاء والدتها المتوفية منذ 8 سنوات، وعبرت عن ذلك: «8 سنين عدوا والسنين بتعدي وكل حاجة بتمشي وبتروح وبتيجي وبنكبر وبقى عندنا 22 سنة و لسة كل ذكرى معاكي محفورة جوايا، نصايحك ليا .. ضحكتك.. هزارك.. روحك.. غضبك.. لون عيونك كل حاجه فيكي جوايا وفيا منها كمان، الحاجة الوحيدة اللي ناقصة وجودك وحضنك الدافي، بس وحشتيني أوي».

تتحدث شدوى لأحد أصدقاء الكلية قبل الرحلة عن عدم تفاؤلها بالسفر: «مش مرتاحه كد من جوايا ونفسي شالت من السفر فجأة ليه مش عارفه.. تفتكر هموت يا مودي؟».


ولقي 9 طلاب من كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية مصرعهم نتيجة انقلاب أوتوبيس سياحي، مساء الجمعة، في طريق نويبع الدولي، أثناء قضاء رحلة أجازة نصف العام بجنوب سيناء.

ونعى وزير التعليم العالي، الدكتور أشرف الشيحي، وجامعة الإسكندرية واتحاد طلاب الجامعة والكلية ضحايا الحادث، وأعلنت الجامعة الطوارئ في مستشفياتها وشكلت لجنة لإدارة الأزمة ومتابعة الموقف. 

صور| جنازة الشقيقتين حسناء وأسماء خالد من ضحايا رحلة «صيدلة الإسكندرية»

 

 

 

 

 

0
0
0
1
2
28
1

شارك المقال