شيع العشرات ظهر اليوم، السبت، جثامين الشقيقتين حسناء وأسماء خالد إبراهيم، اللتين لقيا مصرعهما في حادث انقلاب حافلة رحلة طلاب كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية، أمس الجمعة، على طريق نويبع الدولي أثناء توجهه لرحلة ترفيهية بمدينة دهب.

ووصلت جثامين الفتاتين من مستشفى نويبع إلى مشرحة كوم الدكة، صباح اليوم السبت، وقرر أهلهما تشييع الجنازتين من مسجد الفرج بمنطقة المندرة شرق الإسكندرية ظهر السبت، وبعدها تم دفنهما بمقابر الأسرة بالمندرة وسط دموع عشرات من الأصدقاء والأهالي ودعوات بأن يمنح الله ذويهم الصبر والسلوان على فراقهما.

4 أشقاء بين ضحايا رحلة «الشتاء والموت».. طلاب صيدلة الإسكندرية في مأتم

يذكر أن الابنة الأكبر هي حسناء خالد إبراهيم وتبلغ من العمر 22 عامًا طالبة بالفرقة الثالثة بكلية صيدلة الإسكندرية وكانت قد قررت اصطحاب أختها الأصغر معها في الرحلة (أسماء خالد إبراهيم- 18 عاما) طالبة بالفرقة الأولى بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية.

وحرص على حضور جنازة اليوم مندوبين من إدارة جامعة الإسكندرية وكذلك اللواء عادل تونسى مدير أمن الإسكندرية الذي أكد على متابعته للتحقيقات في واقعة انقلاب الأوتوبيس.

ولقي 9 طلاب مصرعهم نتيجة انقلاب أوتوبيس سياحي، مساء الجمعة، في طريق نويبع الدولي، أثناء قضاء رحلة أجازة نصف العام بجنوب سيناء.

ونعى وزير التعليم العالي، الدكتور أشرف الشيحي، وجامعة الإسكندرية واتحاد طلاب الجامعة والكلية ضحايا الحادث، وأعلنت الجامعة الطوارئ في مستشفياتها وشكلت لجنة لإدارة الأزمة ومتابعة الموقف.






 

 




1
0
2
0
0
26
5