كام مرة كنتي مستنيه جوزك يرجع من الشغل، وأول ما جيه، قولتيله كلمتين، لقيتيه انفجر فيكي؟.. في الحقيقة استقبال الراجل لما يرجع من شغله ليه أصول، لو مشيتي عليها هتتجنبي كتير من المشاكل، وحياتك هتبقى أحلى.

الاتصال

أكيد أنتي عارفة امتى بيخلص شغل.. حاولي تتصلي بيه قبل ميعاد رجوعه بساعة، وتقوليلو مثلا «ايه يا حبيبي راجع امتى.. وحشتني اوي.. أنا عاملالك النهارده أكلة بتحبها».

وهنا استشاري العلاقات الأسرية الدكتورة غادة السمني، بتقولك إنك كده بتهيأيه نفسيا للرجوع للبيت، ومن صوته هتفهمي هو (متضايق، مبسوط، مضغوط) ولا إيه.. وده عشان تحطي دا في حساباتك لما يرجع.

كمان لو في مشكلة في البيت، استشاري العلاقات الأسرية الدكتور عمرو عادل بيحذرك أنك تتصلي بيه تصرخي وتعيطي في التيلفون، لأنك بالطريقة دي بتخليه شايل هم رجوعه البيت، وبتخليه مستعد استعداد سلبي، لأن يومه في الشغل غالبا بيكون مليان مشاكل ومشاحنات وضغط.

إزاي تفتحي صندوق أسرار جوزك؟.. لو سره مش معاكي

المظهر

اهتمامك بمظهرك وشكلك، عشان لما يرجع جوزك يلاقيكي في أبهى صورة، مهم جدا؛ ده بالإضافة للولاد كمان لو انتو معاكوا أطفال.. وده لأن اهتمامك بشكلك بالنسبة لزوجك يعني اهتمام بيه، زي ما بيقول استشاري العلاقات الأسرية الدكتور عمرو عادل.

الابتسامة

الابتسامة هي «قول معروف من غير حروف»، زي ما بتقول الدكتورة غادة السمني، خصوصا أنها «أبسط وأرق لغة من لغات التعبير عن الحب، وبتخلي الرجل يرتاح نفسيا أول ما يدخل البيت»، عشان كده  بتنصحك استشاري العلاقات الأسرية أنك تخلي الابتسامة من قلبك، وتحسسيه أنك فرحانه برجوعه.

كلمة لطيفة

وبتقول السمني:  «أول ما يدخل جوزك من بره، حسسيه أن فعلا وجوده فرق في البيت، مع كلمتين حلوين كده زي (نورت بيتك ياحبيبي)، و(حمد الله على السلامة)..  الكلام دا هيريحه، مهما كان جاي متضايق من بره. بس بلاش ترغي كتير»

الأطفال

لو عندكو أطفال، فخليكي عارفه أنهم غاليين جدا عند والدهم زي ماهمه غاليين عليكي، وعشان كده استشاري العلاقات الأسرية غادة السمني، بتقولك: «عوديهم يستقبلوا باباهم بفرحة أول ما يدخل، لأن ده بيفرق جدا معاه».

عايزة جوزك يساعدك في المطبخ.. طبقي الخطة دي

معاه

ابتسامتك، وكلمتك الحلوة دول مش كفاية، وبعدين تسيبيه وتجري على المطبخ.. لا، خليكي معاه وهو بيغير هدومه، حتى لو هتفضلي واقفه ساكته، عشان يحس إنك معاه ومبسوطة برجوعه، ده حسب نصيحة «السمني».

الأكل

كل اللي فات ممكن ميفرقش معاه، لأن هيكون راجع مرهق، وجعان، فلازم تكوني واخدة بالك جدا من دا، وعشان كده بينصحك استشاري العلاقات الأسرية الدكتور عمرو عادل، أنك تكوني محضرة الأكل على طول.

وبيقول «عادل» إن «حرق الطاقة عند الراجل أكبر، ومعندوش طاقة تحمل الجوع».. وطبعا أنتي عارفه طقوسه، فبلاش تحاولي تغيريها.

السؤال

بعد ما جوزك يرتاح وأعصابه تروق، بتقولك «السمني» أنك في الوقت ده ممكن تسأليه عن يومه، وتحسسيه أنك بتطمني عليه.. «هنا هيبدأ يحكي، بس على فكرة هيحكيلك من غير تفاصيل».

ودا اللي أكد عليه برضو مؤسس مدرسة «اتجوز صح» أحمد وجيه. يعني ممكن تلاقيه بيقولك «تمام الحمد لله»، ودي في الحقيقة هي الإجابة عنده.. يعني هو مش بيخبي عليكي، أو مش عاوز يحكي، لأن الرجل أصلا تركيزه في التفاصيل أقل من الست، دا غير أنه لما بيدخل البيت بيفصل نفسه خالص عن اللي حصل في الشغل.

«الرجل مش بيحب يتكلم كتير».. ده اللي بيأكدهولك الدكتور عمرو عادل.. «يعني غالبا هتلاقي عنده 8 ألاف كلمة في اليوم، وممكن يكون استهلكهم في يومه، وشغله، يعني على ما يروح البيت هيكون فصل، أما الست فعندها من 14 لـ25 ألف كلمة في اليوم، وتفضل مستنيه جوزها عشان تستهلكهم معاه».

لو واحدة ظهرت في حياة جوزك.. هتعملي إيه؟

اتكلمي

كويس أنك تتكلمي وتحكي معاه.. بس بلاش تحكي مشاكل، لأن انتي كده بتربكيه، وزي ما بيقولك مؤسس مدرسة «اتجوز صح»: «الرجل لما مراته تحكيله مشكلة، مش بيكون فاهم أنها بتحكي ليه عشان تفضفض بس.. لأ هو بيفتكر أنها عايزة حل، فيفضل يفكر، ودا عبء عليه وهو راجع من شغله مرهق».

واتفقت «السمني»، مع «وجيه» في النقطة دي، عشان كده بتنصحك «لو عاوزة تتكلمي مع جوزك، اصبري لما يهدي».

58
31
10
11
5
6
2

شارك المقال