تشكو أميرة أحمد، أن زوجها سليط اللسان، ولا يراعي مشاعرها رغم أنها ذهبت غاضبة إلى بيت أبيها أكثر من مرة احتجاجا على سوء معاملته.. تقول «جوزي لسانه طويل، وبيغلط فيا على طول، وكتير اسيب البيت بسبب إهانته ليا».

مشكلة «أميرة» ليست بسيطة، بل إنها معضلة للكثير من الفتيات، وينزعجن من الألفاظ، والسباب، ويسألن عن سر التناقض، ففي أيام الخطوبة يرفض الشاب التلفظ بأي لفظ أمام خطيبته، حفاظا على مشاعرها، أما بعد الزواج، فلا يستحي أن يتلفظ بأبشع الألفاظ أمامها.

وفي هذا التقرير من «شبابيك» نسلط الضوء على أسباب هذا التناقض، ودوافع الرجل لاستخدام هذا الأسلوب، وتأثيره على نفسية الزوجة، والأطفال، وسمعة البيت، وكيفية التخلص منه؟

ليه الزوج بيشتم؟

 

  • طبع

استشاري الطب النفسي الدكتور عبد الفتاح درويش يرى أنه قد يكون طبعا في الزوج، خاصة لدى الشخصية المتسلطة أو النرجسية (الذاتية) أو الشخصية الانفجارية التي تتميز بالاندفاع والتهور الشديد، وبالتالي ينفعل بسرعة عند تعرضه لأي ضغط عصبي، أو نقاش حاد.

  • الزوجة

الزوجة ليست ملاكا، فيمكن أن تكون أكبر دافع لانفعال الزوج، بسبب انفعالها المقابل لانفعاله، وأسلوب وطريقة ردها العنيف وقت انفعاله، واختيارها لمناقشة بعض الموضوعات الجدلية في وقت غير مناسب، مع أسلوب غير ملائم كـ«مناقشتها لمصروف البيت وقت عودة الزوج من العمل، لاشك أنه في ذلك الوقت سينفعل»، أو عدم تقديرها لظروفه، وطباعه، احتياجاته.

  • التربية

أسلوب التربية الذكورية، التي جعلت الولد يعتقد أنه يستمد رجولته من صوته المرتفع، وألفاظه السيئة، فضلا عن تقدير والدته وأخواته الفتيات له، وفقا لما قالته استشاري العلاقات الأسرية أسماء حفظي؛ وبالتالي عندما يتزوج يشعر أن هذا التصرف هو مرادف لرجولته وسيطرته على البيت.

وإذا قرر أن يغير أسلوبه مع زوجته، سيشعر من حوله أنه مختلف، وبالتالي يحتاج إلى إعادة تقييم أسلوبه مع الآخرين.

  • طبيعة عمل

استشاري العلاقات الأسرية مي جمال، تقول إن هناك بعض الوظائف، تغير طباع الشخص، وتجعله انفعالي، ويتلفظ بألفاظ سيئة.

تأثير هذه الألفاظ على الزوجة

يتلفظ الزوج بهذه الألفاظ، ولا يلقي بالا لعواقبها، على المستوى العاطفي والنفسي لزوجته، إذ تفقد احترامها له، وثقتها فيه، وفي ذاتها أيضا، نتيجة لإهانتها المتلاحقة أمام نفسها والأولاد أيضا، ما ينعكس بالسلب على الشعور بالتوافق الاجتماعي بينهما، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى انفصال الزوجين، وهدم الاستقرار الأسري، بحسب ما قاله استشاري الطب النفسي.

«درويش» يقول إن الزوجة قد تنفعل أيضا وتبادل زوجها السباب، ويصل الأمر إلى شجار كبير، قد ينهي الاحترام والحب بينهما.

تأثير هذه الألفاظ على الأطفال
الأطفال يتأثرون بهذه الألفاظ بشكل سلبي، فقد يسعون لتقليدها بشكل مباشر، ويرون أن لا حرج في ترديدها، فضلا عن فقدان الشعور بالأمان، والاستقرار الأسري، وبالتالي يخافون من والدهم، وقد يكنون له مشاعر الغضب الشديد، ويشعرون بالشفقة على الأم.

ولأن الأب بالنسبة إليهم هو رمز الأمان، والقدوة، فانهيار هذا الرمز، قد يؤدي إلى الإصابة ببعض العادات النفسية السيئة، كالتبول اللا إرادي، وقضم الأظافر، والعنف، والفصام، والوسواس القهري، وعدم القدرة على إقامة علاقات طويلة المدى، والتعرض للانعزال، والانطوائية، والتأخر في الدراسة، والخوف منها، وعدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة، وفقا لـ«درويش».
 

«المتزوجين لازم ينتبهوا».. هذه التصرفات ممنوعة أمام الأطفال

تأثيرها على «سمعة» البيت

نعم، لهذه الألفاظ السيئة تأثير سلبي على «سمعة» هذه الأسرة، وخاصة إذا كان بها فتيات، فقد يعتقد الجيران أنها تعاني من انهيار أخلاقي، ويتساءلون دائما «ما الذي يدفع الزوج إلى هذه الألفاظ السيئة؟»، ويشكون في الزوجة، ويلقون اللوم عليها، وربما الأطفال.

«أنا ساكن فوقي أسرة المنطقة كلها بتحكي عن خناقاتهم، وألفاظهم البشعة اللي بنسمعها دايما، وعلى طول كنا فاكرين انها أسرة مش كويسه عشان متعودين على الألفاظ دي، بس ما اتعرفت على الزوجة لقيتها طيبة جدا، وعرفت إنها بتعاني من طبع جوزها ولسانه الطويل».. هذا ما حكته سمر فوزي، موظفة تبلغ من العمر 26 عاما، عن جيرانها.

العلاج

قدم «درويش»، إرشادات نفسية للتعامل مع الزوج سليط اللسان:

- اختاري الوقت المناسب للنقاش، فلا تناقشيه وقت انفعاله أو غضبه، وراعي اختيار الأسلوب الذي لا يخرجه عن شعوره، حتى لا ينفعل ويتلفظ بألفاظ تجرحك.

- اخبريه أن هذه الألفاظ تعرضك للإحراج، وتجعلك تغضبين منه، وتأثيرها لن يكون جيدا على الأطفال، ولا على صورته أمامك.

- في حال انفعال زوجك انسحبي على الفور، حتى لا تتضخم المشكلة، ولاتجادليه، ولا تردي على هذه الألفاظ، وانتظري حتى يهدأ مثلما فعلت رباب أحمد، التي تقول: «مرة كان جوزي مضايق وعمال يشتم ويزعق، وأنا ساكته خالص، ولما هدي قالي أنا عمال اشتم وأنتي ساكته إزاي كده، فهزرت معاه، وقولتله أعملك أيه أنت لسانك طويل، وضحك، واعتذرلي».

- حددي أكثر الموضوعات التي تخلق جدلا، واحسميها معه في وقت هدوئه، بالنقاش والهدوء.

- الاتصال الروحي، وذلك بالمساعدة على الالتزام، والاقتراب من المولى عز وجل، فذلك بدوره يهديء من الخلافات.

- احترام الزوج وتقديره، وتوفير الاحتواء، والأمان فالرجل يحب أن تشعره زوجته بالحب، والاحتواء النفسي والعاطفي، فهذا بدوره يجعله حريصا على إرضائها.

15 طريقة تنهي بيها عصبية جوزك

اكتشاف سليط اللسان في الخطوبة؟
منى سامي شعرت بالصدمة الشديدة بعدما اكتشفت أن زوجها سليط اللسان، تقول:«في الخطوبة كنت بعشقه، ومكنتش مهتمة افهم شخصيته، وبعد الجواز لقيته أي حاجة يزعق ويشتم بألفاظ وحشه أوي وبتجرحني.. أنا بموت من القهر، على حب عمرى اللى طلع وهم، بس منكرش إنه بيحبنى جدا وبيعمل عشانى كتير».

وأوضحت استشاري العلاقات الأسرية أسماء حفظي، أن فترة الخطوبة تسمى بفترة التجمل، وما أن تصل الفتاة مع الشاب مرحلة الأمان، أي المرحلة التي يضمن أنها لن تبتعد عنه، خاصة بعد الزواج لا يبالي من كشف وجهه الحقيقي، وهذا لا يعني أنه لا يحبها.

«حفظي»، تنصح الفتاة، أن تلاحظ تصرفات خطيبها مع أهله، وأصدقائه، ومع الآخرين في الشارع، والأماكن العامة، وفي المواقف الحقيقية.

وأيضا يمكن اكتشافه عن طريق وضعه في مواقف حقيقية، واستفزازه، لمعرفة رد فعله وفقا لـ«درويش».

وحتى لا تعاني في حياتك، تنصحك «حفظي»، بعد اكتشاف حقيقة خطيبك، أن تدركي هل بإمكانك تحمل طباعه هذه بعد الزواج، أم لا، فإن لم تستطيعي التحمل، يفضل الانفصال قبل الزواج، أما إذا وجدتي أنك قادرة على التكيف مع هذا الطبع اكملي حياتك معه.حف



3
3
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية تهتم بالكتابة في موضوعات الارتباط والزواج