كتب- شريف يسري:

تسود حالة من الغضب بين طلاب الفرقة الرابعة بكلية الحقوق جامعة حلوان بعد الحديث عن واقعة طرد عضو بهيئة التدريس لزميلة لهم منتقبة من داخل المحاضرة ووصفها بـ«الإرهاب».

تعود الواقعة ليوم 26 فبراير حين طلب أستاذ مادة الإجراءات الجنائية سيد عتيق من الطلاب الانضمام لجوار بعضهم داخل المدرج وتغيير مقاعدهم المرتبة على أساس الفصل بين الطلاب والطالبات.

ينقل بعض الطلاب ما قاله الدكتور العتيق نصا: «مش عاوز أشوف المنظر ده تاني»، في إشارة لغضبه من الفصل بين الذكور والإناث.

الطالبة هاجر محمد عارضت ما قاله مدرس الإجراءات الجنائية ورفضت الانتقال من مكانها، الأمر الذي دفعه لاستدعاء العديد من الطلاب للجلوس بجوارها على ذات المقعد من جهتي اليمين واليسار.

اعترضت الطالبة المنتقبة هاجر وغادرت قاعة المحاضرات، ليعقب عضو هيئة التدريس «مع السلامة مبنعلمش إرهابيين».

يعتبر الدكتور سيد عتيق في تصريح لـ«شبابيك» ما فعله بمثابة الاستجابة لشكوى عدد من الطلاب بسبب الجلوس في مكان واحد طوال العام ورغبة منه في انسجام الطلاب مع بعضهم.

وحضر القائم بأعمال عميد كلية الحقوق أسامة أبوالحسن لطلاب الفرقة الرابعة اليوم الأحد، وشاهده مراسل «شبابيك» يعتذر وأكد عدم تكرار الواقعة مرة أخرى، ونبه على الطلاب تجنب تفاقم الأمر.  

وبرر تصرف «عتيق» بأن انتابته حالة ضيق بسبب تأخر كتاب الفرقة الرابعة وتشاجر مع أحد عمال الكلية قبل واقعة طرد الطالبة مباشرة، «لم يقصد إهانة الطالبة، خرجت منه الجملة بطريقة عفوية».

الطالبة المنتقبة غادرت قاعة المحاضرات وطالبت برد اعتبارها بتقديم الدكتور سيد عتيق اعتذار على ما حدث.

عدد من الطلاب أكدوا وقوع حوادث مشابهة لذات عضو هيئة التدريس مع الطلاب في أوقات سابقة.

والدكتور سيد عتيق يعمل في مجال المحاماه، وتولى الدفاع عن رئيس جهاز أمن الدولة السابق حسن عبدالرحمن في اتهامه بقضية قتل متظاهري الثورة، وشارك في مناقشة رسالة الدكتوراه للمحامي العام لنيابات أمن الدولة وعضو المكتب الفني للنائب العام  تامر الفرجاني.

7
0
1
1
1
6
18

شارك المقال