الإضاءة الجيدة تحسن درجة التركيز ومن ثم تزيد من درجة تحصيلك في وقت المذاكرة، لذلك يجب عليك اتباع النصائح ومراعاة الأمور الموضحة في هذا التقرير من «شبابيك»، حتى لا تحُول الإضاءة بينك وبين المذاكرة.

أهمية الإضاءة

الإضاءة الجيدة تساعد في تحسين درجة التركيز فإنها تزيد أيضا من درجة انتباهك وتقلل من إجهاد العين والتعب النفسي وتحد من الشعور بالنعاس في أثناء المذاكرة، ويمكن أن تزيد من قدرتك على آداء المهام المطلوبة، ما يساعدك على استغلال الوقت بشكل أفضل.

أما الإضاءة السيئة فتجعل مكان المذاكرة يبدو أكثر ضيقا، وتزيد الشعور بالضغط النفسي أو الكآبة والضيق، وتتسبب في إجهاد العين وإحمرارها وجفافها، فضلا عن ما يصاحب ذلك من صداع، لذلك لن تتمكن من المذاكرة بفاعلية في ظل هذه الظروف وفي الغالب ستجد صعوبة في تذكر ما قرأت لذلك لا تعتمد على إضاءة الغرفة العادية أو ضوء السقف فقط بل استخدم مصباح المكتب أيضا، لجعل مكان المذاكرة أكثر راحة وفاعلية.

أخصائي طب وجراحة العيون، دكتور محمد سراج الدين، قال لـ«شبابيك»، إن المذاكرة أو القراءة في إضاءة خافتة يسبب إجهادا في عضلات العين وحرقان، وصداع، لذلك يمكن أن نحتاج إلى قطرات بديلة لدموع العين، في حالة القراءة أو الجلوس لفترة طويلة أمام شاشة الكمبيوتر.

«خدلك بريك مظبوط».. 5 نصائح لتجنب إهدار وقت المذاكرة

أفضل الأنواع

تجنب استخدام اللمبات الفلورية «الفلورسنت» التي تنبعث منها إضاءة شديدة لدرجة يمكن أن ترهق عينيك وتجعلك تشعر بالتعب، واستخدم لمبات الهالوجين بدلا منها لأنها قريبة من ضوء النهار الطبيعي وبالتالي تمثل ضغطا أقل على عينيك ما يساعدك على مواصلة المذاكرة لفترة أطول دون إرهاق العينين. 

لمبات الهالوجين
لمبات الفلورسنت
لمبات الفلورسنت 

ويرى «سراج الدين» أنه يمكن استخدام أي نوع من أنواع الإضاءة لكن بشرط أن تكون كافية، مشيرا إلى أن الضوء الأبيض يكون مريحا للعين بدرجة أكبر من الأصفر، لذلك يُفضل الاعتماد عليه في أثناء القراءة والمذاكرة.

كما أنه في حالة الرغبة في استخدام إضاءة لمكتب المذاكرة بجانب الإضاءة الأساسية بالغرفة لا يجب استخدام «الأباجورة» لأنها تبعث بالحرارة، ووضعها بجوارك يتسبب في جفاف العين خاصة في حالة الجلوس لفترة طويلة للمذاكرة.

الحفاظ على تركيزك في المذاكرة أو المهام المرتبطة بها يتطلب توفر كمية مناسبة من الإضاءة ودرجة السطوع، لذلك يُنصح باستخدام لمبات 40 إلى 60 وات لمهام مثل القراءة والكتابة، ولمبة 60 وات في حالة الجلوس أمام الكمبيوتر، ولمبة من 60 إلى 80 وات في حالة القيام بمهام بها تفاصيل دقيقة.

أما بالنسبة لمكان الإضاءة، فشدد أخصائي طب وجراحة العيون على وضع مصدر الإضاءة المستخدم على المكتب خلفك أو أعلى الكتاب وليس أمامه حتى لا تتشكل ظلال عليه أثناء المذاكرة، ما يتسبب في إجهاد العين وتشتيت انتباهك.

ممارسة الرياضة هتخليك تنجح في الدراسة.. اعرف ليه وإزاي؟




4
3
2
14
-2
2
1

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات