«أنا حامل.. ينفع أركب مواصلات عادي؟»، «هي المطبات ممكن تأثر على الجنين ووضعه»، «لو أنا راكبة طيارة ممكن ضغط الهوا يخليني أولد؟»، كل هذه الأسئلة تدور في أذهان الحوامل، وتثير لديهن القلق بخصوص وسائل المواصلات.

استشاري أمراض النساء والتوليد الدكتور عمرو حسن، يقول إن: «المواصلات ملهاش علاقة بالحمل ولا الجنين خالص طالما مفيش أعراض إجهاض مزمن».

ويوضح «حسن» أن أعراض الإجهاض تتمثل في آلام في البطن، والظهر، ونزول دم، خاصة في أول 3 شهور، وفي هذه الحالة ينصح الحامل أن تلزم الراحة وأن تتحرك بحدود، لأنها معرضة للإجهاض وفقدان الجنين، وشدد على أهمية استشارة الطبيب.

احتياطات

ولكن هذا لا يمنع وجود بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها عند ركوب وسائل المواصلات، ويوضحها استشاري النساء والتوليد الدكتور حسن جعفر، ومنها:



- الجلوس المريح

يجب أن تكون الحامل جالسة بشكل مريح في وسيلة المواصلات، أيا كانت، وأن يكون ظهرها مستريحا، وقدماها غير متدليتان حتى لا تصاب بتورم في الساقين.

- التهوية

على الحامل أن تحاول ركوب وسيلة جيدة التهوية، بعيدا عن الزحام حتى لاتصاب بالإغماء.

- المطبات

يفضل تجنب المطبات قدر المستطاع، حتى لا تسبب آلام في الظهر أو البطن. ويؤكد «جعفر»، أن المطبات لاعلاقة لها بوضع الجنين، ولا تشكل عليه أي خطورة، فالجنين لا يكون معلقا في البطن، ويسهل حركته.

ويؤكد استشاري أمراض النساء والتوليد الدكتور عمرو حسن أن الأمر يتعلق بصحة المرأة، وقدرتها على الحركة، وظروف حملها فكل حمل يختلف عن الآخر، فهناك حمل يجعل المرأة لديها خمول شديد، وهناك حمل لا يؤثر عليها، لذا ينصح باستشارة الطبيب، قبل أي شيء، والتحرك في ضوء توجهاته.

مسافات طويلة

أما في حالة السفر لمسافات طويلة، فينصحك «حسن» إذا كان السفر بالطائرة، والمسافة طويلة، بالحركة كل فترة، والتمشيه لتنشيط الدورة الدموية، وعدم إصابة الساقين بالتورم، أو تجلط الدم فيها، والأمر نفسه إذا كان السفر بالقطار، أو السيارة والمسافة قد تصل لـ7 أو8 ساعات، فيجب أن تقوم الحامل بالتمشية، وتحريك عنقها، وساقيها أو عمل تمرينات بسيطة.

الطائرات

هناك سيدات يخشين من ركوب الطائرات، اعتقادا منهن أن الضغط الجوي، قد يسبب الولادة المبكرة، وحركة الطائرة تؤثر على الجنين، وهذا ما نفاه «جعفر»، وقال:«إن ضغط الطائرة وتحركاتها لا تؤثر على الجنين أو على صحة الحامل، على الإطلاق، كما أن لاعلاقة له بالولادة».

هي اللي هتسوق
 


أما إذا كانت الحامل ستقود السيارة بنفسها، فينصحها «جعفر»، بالحرص على ارتداء حزام الأمان، لتجنب الاندفاع إلى الأمام، وللحفاظ على جلوسها ثابتة عند القيادة، وينصحها أن تقود بهدوء، وتحاول أن ترتاح كل ساعة، وتحرك قدماها، حتى وإن نزلت من السيارة و«اتمشت 5 دقايق»، أو تقوم ببعض التمرينات الخاصة بالساقين، والرقبة.

0
2
0
1
0
0
1

شارك المقال