كتب - معاذ حجازي

هدد مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، بإلغاء مسابقة الدوري المصري، من خلال التقدم بشكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال «منصور» في تصريحات تلفزيونية مساء الأحد: «سأتقدم بشكوي في الاتحاد الدولي ضد الاتحاد المصري بسبب التدخل الحكومي»، مشيرا إلى أن «خطاب الأمن بتحديد موعد مباراة الزمالك والمقاصة يعتبر تدخل حكومي.

في هذا التقرير، نوضح لكم هل يستطيع مرتضى منصور التقدم بشكوى للفيفا من الأساس؟ وما النتائج المترتبة على تقدمه بشكوى للفيفا تفيد بوجود تدخل حكومي في النشاط الكروي بمصر؟

إيقاف الدوري «مستحيل»

أحمد الخولي، الصحفي المتخصص في الشأن الرياضي، يقول إن فكرة إلغاء الدوري من قبل الاتحاد الدولي للفيفا «مستحيلة»، وليست بتلك السهولة لأن نادي الزمالك لن يستطيع مخاطبة الـ«فيفا» إلا من خلال الاتحاد المصري، موضحًا أن أي إخطار يصل إلى الاتحاد الدولي من قبل النادي سيرده الـ«فيفا» إلى الاتحاد المصري، معللًا ذلك بأنه شأنا داخليا.

وبصدد ما قاله رئيس نادي الزمالك عن خطاب الأمن بتحديد موعد مباراة الزمالك والمقاصة، واصفًا إياه بأنه «تدخل حكومي»، قال «الخولي»، لـ«شبابيك» إن هذا التدخل ليس حكوميا لأن الأمن طرفًا تنظيميا ومشتركًا في تأمين البطولة وليس دخيلا عليها.

ووصف «الخولي» قرار نادي الزمالك بالذهاب إلى ملعب بتروسبورت، الثلاثاء، بـ«المسرحية الكوميدية»، لعدم وجود فريق منافس وغياب الحكام ومراقبي المباراة وأجهزة البث، مضيفًا: «ده نوع من الهزل والزمالك عايش في مأساة كبيرة».

ولفت الصحفي المتخصص في الشأن الرياضي إلى أن الدولة لن تسمح بإلغاء الدوري حتى لا يُصدّر للخارج أن هناك خللا أمنيا في البلاد، وأن مثل هذه المواقف انتهت منذ زمن بعيد، مشيرا إلى أن جداول المسابقات في أوروبا تُوضع قبل بدءها بـ5 سنوات، مستطردًا: «فيلم التوت والنبوت خلص من زمان».

أزمة كبيرة وتأثيرها على المنتخب كارثي

في المقابل، يرى الدكتور محمد فضل الله، أستاذ القانون الرياضي بالجامعة الأمريكية، أن جواب اتحاد الكرة المصري الخاص بتأجيل المباراة استجابة لطلب الأمن بمثابة تدخل حكومي في الشأن الرياضي، مشيرًا إلى أن هذا الجواب لا يصح أن يخرج بهذا الشكل، وأن هذه الأزمة يجب أن تُعالج داخل إطار الدولة حتى لا يتم فرض عقوبات من الـ«فيفا» على الاتحاد المصري.

ويضيف «فضل الله» في تصريحات لـ«شبابيك» أن الزمالك لا يحق له مخاطبة الاتحاد الدولي إلا من خلال الاتحاد المصري، وفي حالة عدم إخطار الأخير الـ«فيفا» بالشكوى، يحق للنادي مخاطبة الاتحاد الدولي والمحكمة الرياضية الدولية مباشرة.

وأوضح أستاذ القانون الرياضي بالجامعة الأمريكية أنه في حالة مخاطبة النادي الـ«فيفا» مباشرة، فإنه سيتم التحقيق مع جميع الأطراف بشأن الشكوى المقدمة، لافتًا إلى أنه في حالة عدم فصل الاتحاد الدولي الأمر أو إصداره قرارًا لم يرض به أحد الأطراف، يحق للطرف المتضرر اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية التي تفصل نهائيًا في الشكاوى.

وعن أزمة «التدخل الحكومي» يقول «فضل الله» إن الاتحاد الدولي لو أثبت أن هناك تدخلا حكوميا في المسابقة ستكون مشكلة كبيرة، ومن الممكن أن تصل نتيجتها إلى عدم الاعتراف بالدوري المصري، أو توقيع عقوبات صارمة على الاتحاد المصري لكرة القدم.

تؤثر على سمعة مصر الرياضية

«فوضى كروية»، هكذا يصف الإعلامي والناقد الرياضى، عصام شلتوت، هذه الأزمة لعدم معرفتنا بكون الدوري العام يُدار من أي جهة، على حد تعبيره.

ويضيف «شلتوت» في تصريح لـ«شبابيك» أن هذه القضية تؤثر على سمعة مصر الرياضية، مؤكدًا أن جميع المواقع البرتغالية قد نقلت ما حدث أمس، لكون مدرب الزمالك «إيناسيو» برتغاليا، قائلًا: «هذا لا يليق بالكرة المصرية».




0
0
0
0
1
0
0

شارك المقال