داخل ملاعب جامعة القاهرة، تتحد صفوف متوزاية من الطلاب رافعين شعار كلياتهم، ينتظرون صُفارة انطلاق المهرجان السنوي للأسر الطلابية الذي تنظمه الإدارة العامة لرعاية الشباب المقرر استمراره لمدة ثلاثة أيام.

بدأت فعاليات الافتتاح بطابور العرض للأسر الطلابية المشاركة، أعلن خلاله نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور محمد عثمان الخشت، بدء المهرجان قائلا «معا ننهض فريق واحد من أجل أنفسنا ومصر».

الكليات المشاركة المهرجان

ألوان مختلفة من «الأصفر والأزرق والأحمر والأسود والأبيض»، وأشكال متنوعة في الملابس اعتمدت عليها كل كلية في التعبير عن أنفسهم، من بينهم طلاب كلية الحقوق الذين ارتدوا «روب المحاماة»  أما طلاب القصر العيني والعلاج الطبيعي اعتمدوا على «البالطو الأبيض» ليعبروا عن اعتزازاهم بمهنتهم.


يشارك في المهرجان 19 كلية هم «الآداب، دار العلوم، التخطيط العمراني، العلاج الطبيعي، التربية للطفولة المبكرة، الحقوق، الإعلام، الصيدلة، الهندسة، التربية النوعية، العلوم، الاقتصاد والعلوم السياسية، الفم والأسنان، الزراعة، الحاسبات والمعلومات، التجارة، الطب البشري، التمريض، والطب البيطري».

برنامج المهرجان      

يستمر المهرجان من 18 إلى 20 أبريل الجاري بملاعب وقاعات مسارح جامعة القاهرة.

بدأ المهرجان بطابور عرض، وبعد ذلك بدأت المنافسات الطلابية «الرياضية والثقافية والفنية والاجتماعية» التي من المقرر أن تستمر طوال أيام المهرجان، الذي سيختتم فعالياته  الخميس المقبل، بتوزيع الجوائز وشهادات التقدير على الطلاب المتميزين في الأنشطة المختلفة، وكذلك الأسر الطلابية المتميزة في أنشطتها بين الطلاب.

ومن بين المسابقات المطروحة «الشطرنج والاسكتش وكرة القدم والطائرة وتنس الطاولة ودوري المعلومات والغناء».

طابور العرض واسكتشات فنية

تحت أشعة الشمس الشديدة قدم الطلاب عروضا فنية خلال طابور العرض، متضمنة اسكتشات تحمل قضية، من ضمنها كلية طب البيطري التي قدمت عرضا يدين أحداث التفجير التي وقعت مؤخرا في طنطا والإسكندرية.. كما قدم طلاب كلية الزراعة عرضا للتنديد بما يحدث بالدول العربية من صراعات وانقسامات.

وبعد انتهاء كل عرض كان الطلاب يحاولون الابتعاد عن أشعة الشمس، لكن تعليمات القائمين على تنظيم المهرجان أبقتهم في أرض الملاعب حتى ينتهي الجميع من عروضهم، ما آثر علي بعض الطلاب في تقديم لوحاتهم الفنية.

آليات اختيار الأسر المشاركة

يتم الإعلان عن مهرجان الأسر الطلابية بالكلية ويفتح باب الانضمام لتتفق كل أسرة عن ما يمثلها لتكوين منتخب واحد من الكلية يضم أعضاء الأسر المختلفة، هذا ما أوضحه مشرف رعاية الشباب بكلية الإعلام جامعة القاهرة

مستشار جامعة القاهرة للجنة الأسر، الدكتور عوض على الغباري، يقول إن الأسر هي أهم عناصر الأنشطة الطلابية، التي تشارك من خلال 19 كلية، كل واحدة تختار منتخب خاص بها يمثلها في مسابقات فنية ورياضية وثقافية.

ويضيف الغباري لـ«شبابيك» أن المهرجان يلغي فكرة أن الذي يشترك بالأنشطة هو المتقاعس دراسيا، موضحا أن هناك متفوقين من كليات ذات مستوى عالي كالطب والصيدبة والهندسة والإعلام  مشتركة لتثبت أهمية النشاط الطلابي لزيادة خبراتهم.

ميزانية مهرجان الأسر الطلابية

يوضح مستشار جامعة القاهرة للجنة الأسر، الدكتور عوض على الغباري، أن كل أسرة بكل كلية لها ميزانية ثابتة سنويا لتقيم الأنشطة المختلفة، بخلاف الميزانية الخاصة خلال المهرجان لتغطية كافة المصاريف المطلوبة التي تصل إلى 20 آلف جنيه.

وأكد الغباري لـ«شبابيك» أن رئيس الجامعة خصص العام الماضي جوائز بقيمة 40 ألف جنيها لأربع كليات فائزة بالمهرجان، ومن المقرر  صرف هذه الجائزة للطلاب هذا العام.

نائب رئيس الجامعة: المهرجان يدل على قوة اتحاد طلاب جامعة القاهرة

نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور محمد عثمان الخشت، يقول إن المهرجان هذا العام يأتي تحت شعار «ننهض معا» للحث على المشاركة المجتمعية والعمل الجماعي.

وأضاف «الخشت» أن المهرجان يدل على تواجد اتحاد طلاب جامعة القاهرة وبقوة، مضيفا «عندنا  اتحاد قوي وشغال ولجنة أسر متقدمة».

أمين اللجنا العليا للأسر باتحاد طلاب جامعة  القاهرة، يشير إلى أن الطلاب جميعم يشتركون في الأنشطة لحبهم للنشاط وعدم رغبتهم في الإنغلاق على أنفسهم، قائلا «هدفنا ننهض معا ونوصل فكرة استفادة الطالب وتطويره من نفسه».




1
0
0
1
1
0
0

شارك المقال


صحفية مصرية متخصصة في الشأن الطلابي، إلى جانب اهتمامها بالإخراج التلفزيوني والتصوير