نفت وزارة الداخلية تصريح اللواء أحمد طايل، مدير أمن جنوب سيناء بأن إطلاق إطلاق النار الذي سمع دويه بمحيط دير سانت كاترين، مساء اليوم الثلاثاء، كان عن طريق الخطأ من أحد أفراد الشرطة.

وقال اللواء أحمد طايل في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إن إطلاق إطلاق النار الذي سمع دويه بمحيط دير سانت كاترين، كان عن طريق الخطأ من أحد أفراد الشرطة وتسبب في إصابة 4 أفراد شرطة، نافيا أن يكون الحادث إرهابيا.

وكشف بيان وزار الداخلية عن قيام عدد من الأشخاص المسلحين أعلى المنطقة الجبلية المواجهة لأحد الأكمنة الأمنية بطريق سانت كاترين بجنوب سيناء، مساء اليوم الثلاثاء، بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات بالكمين، فبادلتهم القوات إطلاق النيران حتى تم السيطرة على الموقف وإصابة بعضهم وإجبارهم على الفرار وترك أحدهم للسلاح الناري حتى يتمكن من تهريب العناصر المصابة.

وأسفر الحادث الإرهابي عن مقتل أمين شرطة وإصابة ثلاثة آخرين، وانتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة ومواصلة جهودها لملاحقة وضبط مرتكبيها.

ياتي الحادث بعد 8 أيام من إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ في البلاد على خلفية انفجاران استهدفا كنيستي مارجرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية، الذان أسفر عن مقتل 44 شخصا وإصابة 104 آخرين.



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مهتم بصناعة الصحافة والديجيتال ميديا