تستعد جامعة حلوان لاستقبال وزير التعليم العالي صباح الخميس 20 أبريل، في زيارته الأولى للجامعة منذ توليه قيادة الوزارة في فبراير الماضي.

إجراءات أمنية غير مسبوقة بالجامعة ومحيطها، إلى جانب تزيين الطرقات المؤدية للكليات بأعلام مصر.

وخلف المشهد الجمالي الذي تظهر به الجامعة أثناء الزيارة، هناك ثمة تجاوزات ومخالفات يشتكي منها طلاب وبعض الموظفين، ينبغي على الوزير متابعتها.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏سماء‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏

​​​​​​​المباني المتهالكة

توجد في جامعة حلوان مباني كليات لاتصلح لتواجد الطلاب، منها كلية آداب وتجارة بالإضافة إلى المطعم المركزي، وفرع كلية التجارة بالزمالك.

ويشتكي طلاب من الحمامات الموجودة في الجامعة، حيث يعتبرونها غير آدمية لا تليق بإنسان، فضلا عن خروج كتير منهما من الخدمة، والمواعيد الخاصة بفتح وغلق هذه الحمامات غير منتظمة، بالإضافة لعدم توافر الكهرباء للطلاب في المدرجات حيث يقتصر استخدامها علي الدكاترة دون الطلاب.

صورة من داخل كلية التجارة

خطاب مفتوح من جامعة حلوان لوزير التعليم العالي: هذه مطالبنا​​​​​​​

أزمات المدينة الجامعية

يعاني طلاب جامعة حلوان، من أزمات داخل السكن الجامعي، وعلى رأسها بُعد المسافة بين البوابة الرئيسية والمدينة، بالإضافة لانتشار الكلاب بشكل مكثف أمام المباني، ما يسبب حالة من الذعر للطالبات أثناء سيرهم بطريق المدينة الجامعية.

كلاب تتجول داخل ملاعب المدينة الجامعية

كما اشتكى طلاب لـ«شبابيك» من عدم وجود وسيلة مواصلات تنقلهم من البوابات الرئيسية إلى المدينة الجامعية، باستثناء فترة عمل الموظفين بالجامعة التي تنتهي بعد الساعة الثانية ظهرًا.

يقول الطالب محمد عيد، إن عدم توافر مواصلات داخل الجامعة يضطر الطلاب المشي على الأقدام أكثر من نصف ساعة حتى يصلوا إلى مدرجات المحاضرات».

واستطرد: «لكن من غير المقبول أن يقوم طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، بالسير داخل الجامعة لأنهم يعانون أكثر من غيرهم.. المواصلات تقتصر علي وقت دخول الموظفين ووقت خروجها وهذا لا يتزامن مع موعد دخول وخروج هؤلاء الطلاب».

في «قعدة صلح».. جامعة حلوان تحل أزمة فصل الطالبة المسيحية

الأنشطة الطلابية الغائبة

«إحنا أقل جامعة فيها أنشطة».. كلمات وشكاوى عديدة من طلاب الجامعة بسبب غياب الأنشطة الطلابية، ودائما ما يشعرون بفقدانهم للحياة الجامعية داخل حلوان بالمقارنة بغيرهم من الطلاب.

وتعتبر جامعة حلوان من الجامعات القليلة التي تنعدم فيها الأنشطة الترفيهية، ما جعل الطلاب يناشدون وزير التعليم العالي بالتدخل لحث الجامعة على عمل أنشطة كباقي الجامعات.

العمالة المؤقتة

يوجد في جامعة حلوان عدد كبير من العاملين بعقود مؤقتة، سواء موظفين بالمبنى الإداري، أو أفراد أمن، ويعانون من عدم تثبيتهم حتى اليوم، على الرغم من وعود الإدارة لهم منذ فترة تولى الدكتور ياسر صقر، رئاسة الجامعة حلوان.

موظفون أكدوا أن استمرار عملهم بعقود يؤثر على مستقبلهم، خاصة بعد قانون الخدمة المدنية.

التعامل السيئ مع الطلاب

رصد«شبابيك» خلال الربع الأول من العام 2017، حالات لطلاب تعرضوا للسب من أعضاء هيئة التدريس بشكل غير لائق، كان أبرزها طرد فتاة منتقبة من كلية الحقوق، وتعرض لها أحد أعضاء هيئة التدريس قائلا: «مش بنعلم إرهابيين».

كما عانى طلاب تجارة من إهانةعميد الكلية، الدكتور عمر سلمان، خلال مناقشته لمشروعات التخرج، وتعرض للطلاب بالسب والقذف قائلا: «إنتو لسه عيال واحنا اللي هنضفكم».

«مش هنعلم إرهابيين».. تفاصيل إهانة طالبة منتقبة بجامعة حلوان​​​​​​​

 



0
1
0
0
0
0
0

شارك المقال


محرر صحفي