كتب- إيمان شاهين

اتهمت الطالبة بكلية التربية جامعة المنصورة، أسماء محمد، أحد أعضاء هيئة التدريس بالتحرش بها وسبها داخل الكلية، بسبب الأسانسير.

وقالت عير صفحتها على الفيسبوك، إنها تعرضت للسب و القذف والسحل على يد الدكتور أحمد ثابت بسبب طلبها أن يسمح لها بدخول الأسانسير، «واقفه قدام الاسانسير، وهو خارج طلبت منه بعد إذنك يا دكتور اعدى، قالى أنا سيدك وتاج راسك لما ابقى اعدي  ابقي عدى».

 واستكملت الطالبة القصة، موضحة أن الدكتور قام بسبها والاعتداء عليها بالضرب وسط  الطلاب، « فضل يشدنى من جهة والطلبة تشد من جهة، فقدت وعيى لحظات وفتحت عينى لقيت دكاترة وطلبة حوليا أول كلمه سمعتها بنت الكلب دى شتمتني وضربتني بالقلم ومش سايبها».



 

وعلقت إحد الطالبات ممن شهدن الواقعة، «لما اتجمعنا واتكلمنا على اللي حصل، مدير أمن الكلية زعق فينا عشان عايزين يداروا علي الدكتور؛ وقال إنتوا اللي محتاجين لينا ومحتاجين مننا الشهادة» .

فيما ردت كلية التربية عبر صفحتها الرسمية ، أنها «لن تهدر حق أحد وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لهذه الواقعة في نفس اليوم، وسيتم الفصل فيها بنزاهة وشفافية وأن إدارة الكلية حريصة علي إعادة الحقوق لأصحابها دون محاباة لأي طرف مهما كان نفوذه».


 

وعبر الطلاب عن غضبهم خلال صفحاتهم «علشان مالهمش كبير، ربنا ينتقم منهم».





 




0
0
0
0
0
0
0