تخشى كثير من الزوجات التحدث إلى أزواجهن خلال الأزمات المالية، ويخيم التوتر على المنزل، فربما يجرحها زوجها بكلمة بسبب الضغط النفسي الذي يعاني منه، لمروره بأزمة مادية لا يعلم متى ستنتهي.

مرور الرجل بضائقة مادية يتسبب في سوء حالته النفسية، وبالتالي يحتاج لطريقة تعامل خاصة، حتى يتجاوزها بسلام، ولكي لا تتفاقم المشكلة وتتسبب في نشوب المشاجرات بينكما.

ضغط نفسي

تشكو نشوى عبد الحميد (اسم مستعار) من حالة خطيبها عندما يمر بأزمة مادية، وتقول: «خطيبي لما بيكون مش معاه فلوس بيبقى مضايق جدا وعصبي وأقل كلمة بياخدها بحساسية أوي، بس أنا بحاول أعدي وأكبر دماغي واستحمل عصبيته وكلامه اللي زي السم اللي ممكن يتقال الفترة دي، لأني عارفة أنه غصب عنه ومش بحاول أجيب سيرة الفلوس خالص».

مستشار العلاج النفسي وعضو الجمعية العالمية للصحة النفسية، الدكتور أحمد هارون، يقول إن رد فعل الرجل في حال مروره بأزمة مادية يختلف من شخصية لأخرى، موضحا أن: «رجلا يمكن أن يشعر بمود اكتئابي، وآخر يحاول أن يتجنب التواصل والتحدث مع الآخرين، حتى زوجته، أي يدخل في حالة انعزالية، وثالث يمكن ألا يتأثر بها بدرجة كبيرة ويحاول أن يبحث عن حلول بديلة».

لما جوزك يرجع من الشغل.. المفروض تستقبليه كده

ثلاث محظورات

ثلاث محظورات يجب تجنبها عند التعامل مع زوجك أو خطيبك في حالة مروره بضائقة مادية، هذا ما يوصي به مستشار العلاج النفسي، نوضح هذه المحظورات فيما يلي:

الانتقاد: لا تحاولي انتقاد زوجك لقيامه بخطوة ما، حيث أكد «هارون» أن الرجل يصر على فعل ما يُنتقد عليه، فضلا عن أن الانتقاد يتسبب في تحويل الضغط الاقتصادي (المالي) إلى ضغط اجتماعي، الأمر الذي يتسبب في نشوب خلافات كثيرة بين الزوجين لدرجة تصل إلى الطلاق.

المقارنة: تجنبي المقارنة بين ظروفك وظروف الآخرين المحيطين بكم، والجيران أو الأقارب مثلا، لأن ذلك يُشعره بالنقص وقلة الحيلة، ما يزيد من توتره والضغط النفسي الذي يعاني منه.

اللوم: لا تلومي زوجك على اتخاذه خطوة أو قرار ما، تري إنه هو السبب في مروره بهذه الأزمة المادية، لأن ذلك يزيد من عصبيته ويتسبب في توتر العلاقة بينكما.

تعاملي بهذه الطريقة

عضو الجمعية العالمية للصحة النفسية، يقدم عددا من النصائح الأخرى حول كيفية التعامل مع الزوج خلال هذه الفترة، هي:

  • التغافل: أي تجنب التحدث نهائيا مع زوجك في الأمور التي تعلمي إنها توتره وتعصبه في المعتاد، حتى لا يُشكل ذلك ضغطا نفسيا إضافيا.
  • التفاؤل: ضعي في اعتبارك أن الوضع سيتحسن وأن هذه الأزمة لفترة مؤقتة فقط، وحاولي إيصال شعور التفاؤل هذا إلى زوجك، لأنه سيخفف عنه الكثير.
  • اختيار خطط بديلة: لابد من التفكير في خطط أو حلول بديلة تساعد زوجك في حل الأزمة وتخطيها.
  • الكتمان: لا تحكي لأي شخص عن الضائقة المادية التي يمر بها زوجك، لأن ذلك يؤذي مشاعره وربما يثير غضبه.
  • الدعم: ادعمي زوجكِ وأكدي له أنك ستقفين بجانبه في جميع الظروف ولن تتخلي عنه أبدا، كأن تقولي له مثلا: «أنا معاك على الحلوة والمرة».


 

في 2017 الضغوط المالية ممكن تجننك.. بس التعامل الصح كده

تقول وفاء عابدين (اسم مستعار) إن مرور زوجها بأزمة مالية يخلق حالة من التوتر و«الخنقة» في المنزل بالكامل، حيث ذكرت: «بتبقى فيه خنقة في البيت بس على قد ما بقدر بكون باردة وبحاول اتصرف، ممكن أكون شايلة فلوس ساعتها أطلعها، وممكن أخد من أمي ولما تفرج ارجعلها اللي أخدته»

خبيرة العلاقات الأسرية، الدكتورة شيماء إسماعيل، تحذر من التعامل مع عصبية زوجك ببرود زائد، لاعتقادك بأن ذلك يحول دون نشوب خلاف بينكما، بل على العكس يمكن أن يزيد برودك من عصبيته، لأنه يعتقد بأنك لا تشعرين به وتتجاهلينه.

لا بد من وضع خطة مسبقة للتعامل مع الأزمات المادية التي يمكن أن يمر بها زوجك، هذا ما تنصح به خبيرة العلاقات الأسرية، مؤكدة أن ذلك يعتبر نوعا من أنواع الوقاية، حيث يقلل من الآثار السلبية للأزمة، ويساعد على تخطيها بسرعة أكبر.


وتقدم «إسماعيل»، عددا من النصائح الأخرى التي تساعد على التعامل مع زوجك في حالة معاناته من الضغوط المالية، هي:

  • اختاري الوقت المناسب

لا تحاولي التحدث مع زوجك عن ما يُزعجه في الوقت المتوتر فيه أو إذا كان يرغب في الجلوس بمفرده، بل انتظري الوقت المناسب، وإذا حاولتِ التحدث إليه للتخفيف عنه لكنه رفض كرري المحاولة أكثر من مرة.

وتؤكد دكتورة «إسماعيل» ضرورة احتواء الزوج في هذه الفترة، بالكلمة «الحلوة»، لأن ذلك يشجعه على التحدث معكِ ويساعده على تخطي الأزمة بسلام.

  • استغني عن الكماليات

يجب أن تقللي من طلباتك قدر الإمكان طوال هذه الفترة، وتستغني عن الكماليات التي تمثل عبئا ماديا على الزوج يمكن تجنبه، واكتفي بالأساسيات فقط، وحاولي الاقتصاد فيها إن أمكن.

  • «بلاش تقطيم»

ربما يحاول زوجكِ ألا يُشعرك بالضغط المادي الذي يعاني منه عن طريق شراء أغراض معينة مرتفعة السعر إلى حد ما، أو أن يقدم لكِ هدية بسيطة أو غيره، في هذه الحالة لا تلوميه أو تُذكريه بالأزمة التي يمر بها، أو أن تُشعريه بأنه قد أخطأ عندما فعل ذلك.

وتنصح «إسماعيل» بالتأكيد له في هذه الحالة على أنكِ ترضين بالعيش معه تحت أي ظرف، محذرة من التشكيك فيه أو أن تتهميه بأن ذلك دليلا على أنه يتظاهر بالمرور بضائقة مادية.

لو واحدة ظهرت في حياة جوزك.. هتعملي إيه؟

  • المساعدة المادية

إذا كان بإمكانك تقديم مساعدة مالية لزوجك فافعلي ذلك، لكن في حالة اللجوء إلى الاستدانة من أحد أقاربك أو معارفك فلا تُقدمي على هذه الخطوة إلا بموافقته حتى لا يتسبب الأمر في نشوب خلافات بينكما فيما بعد.

وترى خبيرة العلاقات الأسرية أنه من الأفضل عدم إبلاغ الشخص الذي تستدينين منه أن هذا المال لزوجك، حتى لا يشعر بالإنكسار أمام الآخرين، خاصة إذا كانت شخصيته حساسة.




1
0
0
1
0
0
0

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات