كشف مصدر مقرب من شيخ الأزهر، عن وجود خلاف بين مؤسسة الرئاسة والإمام الأكبر، أحمد الطيب، بسبب اختيار رئيس جامعة الأزهر.

وأعلن المصدر لـ«شبابيك»، أن الإمام أحمد الطيب عرض 4 أسماء على رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، وفي الأربع مرات لم تنل إعجاب القيادة السياسية.

ورفضت رئاسة الجمهورية الأسماء المقدمة من شيخ الأزهر لوجود مخالفات رصدتها الأجهزة الأمنية، والرقابية على المتقدمين، وقال المصدر: «الجامعة لها سنتين دون رئيس وهذا خطر».

وناشد المصدر، رئيس الجمهورية، بضرورة شغل منصب رئيس الجامعة لأن خلوه ليس في صالح مؤسسة الأزهر، ويجب اتخاذ خطوة جريئة في اختيار ما تراه الرئاسة إنقاذًا للجامعة.

يشار إلى أن جامعة الأزهر خلال عامين، عينت ثلاثة أشخاص قائمين بأعمال منصب رئيس الجامعة، وهم، عميد كلية اللغة العربية، إبراهيم الهدهد، ومحمد المحرصاوي، ونائب رئيس جامعة الأزهر للفتيات، أحمد حسني، بعد استقالة عبدالحي عزب في 15 مارس 2015.

محمد أبو هاشم لـ«شيخ الأزهر»: الرجوع للحق فضيلة

 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال