استنكرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، خطاب بعثه وزير التعليم العالي، خالد عبدالغفار، لرؤساء الجامعات المصرية، بتحذير أعضاء هيئة التدريس من التعامل مع موقع «المنصة الطلابية».

وقالت المفوضية في بيان لها الأحد، إن إطلاق المنصة الطلابية جاء لعرض ومناقشة النصوص واللوائح المنظمة للعمل داخل الجامعات، ولمناقشة تغيير اللائحة الطلابية.

ونفى البيان ارتباط مؤسسة المفوضية المصرية للحقوق والحريات بحركة شباب 6 أبريل.

وجددت المفوضية دعوتها للجامعات بالمشاركة في منصتها الطلابية؛ لتسهيل التواصل والحوار بين متخذي القرار وطلبة الجامعات وأعضاء هيئة التدريس.

وأطلقت المفوضية المصرية للحقوق والحريات في 2 أبريل الماضي، منصة طلابية جديدة تتيح لأعضاء المجتمع الأكاديمي من طلاب وأعضاء هيئة تدريس مناقشة وتقييم والتعليق على النصوص القانونية المنظمة للعمل داخل الجامعات.

وتنقسم المنصة إلى ثلاثة أقسام: «اللائحة الطلابية والتعليم العالي في مصر والاستفسارات القانونية». ويشمل قسم اللائحة الطلابية نظام تأديب الطلاب واللائحة التنفيذية واللائحة المالية والإدارية، وكذلك قانون تنظيم الجامعات.

خطاب تحذير تحت بند «سري جدا» وجهه وزير التعليم العالي لرؤساء الجامعات




0
0
0
0
0
0
0