«طارق عبدالسلام»، مصارع مصري سابق تُوّج بطلاً لأوروبا منذ أيام قليلة.. المفاجأة أن الميدالية الذهبية كانت باسم دولة بلغاريا بعد أن اضطر اللاعب الدولي للسفر والعمل بـ«مطعم للشاورما» ثم الحصول على الجنسية البلغارية.

خلال مشاركته باسم المنتخب المصري

القصة تبدأ من رفض اتحاد المصارعة المصري علاج «عبد السلام» بعد إصابة قوية لحقت به في أحد معسكرات المنتخب المصري. «عبد السلام» شارك فى عدد من البطولات رغم الإصابة، ولكن الإصابة تفاقمت، فيما استمر تجاهل مسؤولي الاتحاد المصري للمصارعة للاعب، ما دفعه للتفكير بداية الأمر في الاعتزال.

ولكن «عبد السلام» لم يتستلم، واتجه للعمل في مطاعم للشاورما في دولة بلغاريا، ليبدأ اللاعب التدريب مع أحد الفرق البلغارية، وينهي أوراق تجنيسه.. كل هذا ولم يحرك أحد مسؤولي اللعبة ساكنًا؛ ليتفاجأ الجميع في يناير من العام الجاري، وهو يحمل العلم البلغاري ببطولة «تختى» الدولية في منافسات وزن 80 كجم التى تقام بإيران.

صورة ذات صلة
المصارع المصري في مطعم للشاورما ببلغاريا

في مايو الجاري، استطاع المصارع طارق عبد السلام، الذي أهدى مصر ذهبية بطولة الألعاب الإفريقية 2015، أن يحقق الفوز بذهبية أوروبا بعد تغلبه على بطل العالم 2014، الروسي تشينجز لابازانوف، في منافسات وزن 75 كجم. ليس الأول «عبد السلام» لم يكن اللاعب الأول، الذي طالته يد الإهمال، فمن قبل كان كرم جبر، و«بوجى» الذي وافق على التجنيس لدولة البحرين، وغيرهم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
بعد التتويج باسم بلغاريا

جدير بالذكر أن «عبد السلام» شارك في العديد من البطولات مع منتخب مصر وحقق العديد من الميداليات منها: ذهبية بطولة الألعاب الأفريقية التى أقيمت بالكونغو برازفيل، والميدالية الفضية فى بطولة بلغاريا الدولية «نقولا بتروف ودانكلوف»، وبرونزية دورة البحر المتوسط بتركيا، وبرونزية بطولة العالم للشباب بمدينة صوفيا البلغارية.

ردود الأفعال جاءت غاضبة على «السوشيال ميديا» لعدم اهتمام اتحاد المصارعة المصري باللاعب ورعايته، وقام النشطاء على «فيس بوك» بتهنئته بفوزه بتلك البطولة.




3
1
0
0
0
1
0

شارك المقال


محرر صحفي