قال عالم الفضاء المصري، الدكتور فاروق الباز، إن التعليم  جزء من الحضارة المصرية وهو الحل الوحيد للخروج من «الخيبة اللي احنا فيها»، موضحا أن المدرسة قديما كانت تسمى دار الحياة.

وأوضح الباز، خلال كلمته بمؤتمر «التعليم في مصر.. نحو حلول إبداعية»، الذى تنظمه جامعة القاهرة ومؤسسة أخبار اليوم، اليوم الإثنين، بفندق الماسة، أن المواد الدراسية في مصر هي نفس التي تدرس في أمريكا قائلا: «أنا خريج جامعة عين شمس، عندما كان هناك 3 جامعات فقط في مصر، ونفس المواد التى وجدتها في أمريكا أنا كنت دارسها في مصر وتفوقت على الطلبة هناك وكان رأسي برأس أفضل الطلاب في جامعة MIT لأن التعليم المصري كان جيدا بالفعل».




 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال