طالب رئيس لجنة التعليم في مجلس النواب، الدكتور جمال شيحة، بضرورة توفير الدخل المادي الكريم للمعلم ليتم تحويله من إنسان يناضل من أجل العيش ليوضع في أعلى مرتبة يستحقها المعلم المصري.

وقال خلال الجلسة الثانية من مؤتمر تطوير التعليم، تحت عنوان «حلول واقعية لمشكلات التعليم قبل الجامعي»، إن أكثر من نصف معلمي مصر تحت خط الفقر وجميعهم يعيشون تحت خط الكفاية.

وأعلن خلال الجلسة، لا ينبغي أن نركز على مشكلة الدروس الخصوصية على أنها كارثة تواجة التعليم فى مصر، بل رفع مستوى دخل المعلم هو الأولوية التي ستقضي على المشكلة، قائلًا: «15% فقط هم من المعلمين يعطون دروس خصوصية من قرابة 2 ونصف مليون معلم على مستوى الجمهورية».


 




0
0
0
0
0
0
0