كتب- سندس عصام

عرض فريق المسرح بكلية التربية النوعية جامعة القاهرة عرضه المسرحي «كباريه سياسي.. ليلة الإسكافية العجيبة» وذلك ضمن فعاليات العروض الطويلة بجامعة القاهرة.

أحداث المسرحية:

يبدأ العرض بجملة لرجل عجوز يقف على خشبة المسرح يعمل«إسكافي» يقول «يا بخت من بات مظلوم ومبتش ظالم».

يهدف العرض إلى عدم السماع إلى الآخرين الذين يحقدون على الإنسان وعدم الانصياع لهم دون التأكد من صحة كلامهم، وتدور الأحداث حول شخصية الإسكافي العجوز وزوجته، والذي يعمل في تصليح الأحذية بدون مقابل، وينساق وراء أي شخص يحدثه بأي شيء.

يسوقه سمع كلام الآخرين دون التحقق من صحته إلى خراب بيته والشك في زوجته أنها تخونه عندما رآها تتحدث مع أحد الشباب.

عندما قُتل رجل الدين ليحكم العسكر.. عرض مسرحي لطلاب زراعة القاهرة

الحبكة:

يضطر الإسكافي للسفر بعدما سمع انقاد لكلام العمدة الذي يريد أن يتزوج من امرأته وجارته الشريرة التي تشنر الإشاعات عن زوجته، ترك البيت ورحل وترك زوجته فريسة للأشرار.

استطاع العمدة أن يحول بيت الإسكافي إلى كباريه ويجبر زوجة الإسكافي على الرقص فيه، لكنها حافظت على شرفها وعدم خيانة زوجها.

 وفي نهاية العرض المسرحي تدخلت إحدى الجيران وأقنعت الإسكافي بالعودة وأن زوجته لم تخنه أبدا، وارتدى لس بلياتشو وذهب إلى الكباريه يتأكد بنفسه من صحة كلامها، وثبت له صدق الجارة وصدق زوجته وتعلم الدرس جيدا في عدم السماع للآخرين دون تحرس الدقة.

أدوار الممثلين:

قام بالأدوار الرئيسية في التمثيل: الاسكافي أحمد شعبان، زوجته آيه ايهاب، مديرة الكبارية أميرة، العمدة أبانوب رمسيس، الخطيب القديم ميرلو، الجارة الشريرة مريم، وفنانين الكبارية ندى، شروق، معتصم، آيه.

مسرحية كبارية سياسي من تأليف جارسيه لوركل، وإخراج أحمد شبل، مخرج مساعد صابر الطوخى، ديكور محمد اسماعيل، مخرج منفذ محمد الشافعي.










 

 





 




0
1
0
0
0
0
0

شارك المقال