تداول عدد من أعضاء هيئة التدريس جامعة الأزهر قصاصة ورق مكتوبة بخط اليد تتضمن اتهامات للمستشار القانوني لشيخ الأزهر، المستشار محمد عبدالسلام باستغلال وظيفته في تعيين أقاربه وأبناء قريته ما بين إدارات الأزهر المختلفة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقده نائب رئيس جامعة الأزهر محمد أبو هاشم ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس، ضد قرار شيخ الأزهر باختيار عميد كلية اللغة العربية محمد المحرصاوي لقيادة الجامعة.

وتضمت الورقة الموزعة، ادعاءات على مستشار شيخ الأزهر، محمد عبدالسلام، بتعيين أقاربه وأولاد قريته بمركز السنبلاوين محافظة الدقهلية، بالأزهر.

وبحسب الورقة، عيّن محمد عبدالسلام أكثر من 10 أفراد في مشيخة الأزهر، منهم : «السعيد خطاب، في ديوان المظالم، وأحمد محمد العبيس»، إضافة إلى عدد من أفراد أمن.

وزعمت الورقة تعيين مجموعة من أبناء قرية نوب طريف برمز السنبلاوين -مسقط رأس المستشار القانوني للطيب- في منطقة المنصورة الأزهرية من خلال المسابقة التي أعلنتها المشيخة في 2016.

ولم يتسنى لشبابيك التواصل مع المستشار محمد عبدالسلام للرد على مزاعم أعضاء هيئة التدريس من خلال الورقة المتداولة.

وبدت بوادر خلاف في سابقة نادرة داخل مؤسسة الأزهر، بين نائب رئيس الجامعة محمد أبو هاشم وعدد من أعضاء هيئة التدريس وبين شيخ الأزهر، إذ يرى الأول أحقيته بتولي قيادة جامعة الأزهر، زاعما مخالفة الطيب للقانون في تعيين عميد كلية اللغة العربية محمد المحرصاوي للقيام بأعمال رئيس الجامعة.


 


 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك