روى رئيس جامعة القاهرة، الدكتور جابر نصار، حضوره لعدد من حلقات الذكر التي ينظمها الصوفيون في أحد المساجد وهو صغير وكانوا يسألون عن عدد الآيات التي يحفظونها وليس التي يعملون بها، معتبرا أن هذه الحلقات هي سبب الإرهاب والتطرف لإنتاجها عقولا قائمة على الحفظ فقط.

 وقال خلال كلمته بمؤتمر «الخطاب الديني بين ضرورات التجديد والحفاظ على التراث» الذي تنظمه كلية الإعلام، اليوم الأربعاء، إن أحد أصدقائه بالقرية قرأ كتابا لابن تيمية فكفّر والديه وسافر إلى أفغانستان ثم التحق بتنظيم داعش.

وأشار «نصار» إلى أن الكيانات المتطرفة تعمل على إنتاج عقول جامدة تكفر الناس، مضيفا أنه عندما تولى الأمر التنفيذي في الجامعة حارب هذه الأفكار.

رئيس جامعة القاهرة: «المتطرفون تعلموا على يدينا وأكلوا خبزنا»





 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال