طالب مدير المركز الصحفي للكنيسة الكاثوليكية، رفيق جريش، مشيخة الأزهر والعلماء بالتوقف عن الدفاع عن الإسلام ودفع تهمة الإرهاب عنه، قائلًا: «قدموا لنا إسلام تعايش وحب وقادر على الإقناع وليس الإجبار وبطلوا لغة الدفاع عن الإسلام».

وقال خلال كلمته بمؤتمر «الخطاب الديني بين ضرورة التجديد والحفاظ على التراث»، إن زمن الغصب باسم الدين انتهي، والاستمرار فيه يعرض كثير من الشباب إلى الإلحاد.

واعتبر أن الإعلام عليه دور كبير في تنوير وتثقيف المجتمع بالقيم وثوابت الدين والمجتمع، موضحًا «الإعلام أصبح مهياص يسعى كل ليلة خلف الترافيك والمشاهدات العالية فقط دون تبني قضية قومية ليثقف المجتمع بها ويسعى للتأثير الإيجابي فيه».




0
0
0
0
0
0
1

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك