كتب- شيماء ربيع

اعتبر مستشار رئيس جمعية أصدقاء البيئة وزير العدل الأسبق، محمد الجندي، أن تآكل الطبقة المتوسطة الذي نعاني منه الفترة الحالية هو نتاج العولمة، وأن التراجع الأخلاقي والفكري هو تبعات طبيعية للثورة.

وأضاف في كلمته بالمؤتمر القومي الرابع للتنوير الذي يعقد على مدار يومين بكلية الطب جامعة الإسكندرية، أنه أمر طبيعي أن تصاب المجتمعات بالخلل نتيجة للثورات، مستشهدا بما حدث في الثورة الفرنسية التي استمرت لمدة 15 عام، ولكنها أصبحت قادرة على خلق مجتمع ديمقراطي وأخلاقي.

وحمل «الجندي» وسائل الإعلام مسؤلية التنوير وتشكيل فكر المجتمع كما ينبغي أن يكون عليه، ومسائلة من يتعدى على ذلك الميثاق، مشددا على ضرورة إحياء القيم والتقاليد القديمة في الأسرة والمجتمع والمدرسة والجامعة، وعودة القدوة الحسنة واستبعاد النماذج السيئة في المجتمع.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر