كتب- آية محمد

تنوعت مشاريع تخرج طلاب قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة طنطا في شعبها الثلاثة «علاقات عامة، صحافة ونشر، إذاعة وتليفزيون» برئاسة الدكتورة غادة اليماني.

وتناولت المشروعات العديد من الموضوعات المتعلقة بالمشكلات التي يواجهها المجتمع في العصر وسبل مواجهتها والتخلص منها، وكذلك تسليط الضوء على عدد من قضايا الشباب والطلاب.

مشروعات صحافة


 

توزع طلاب الشعبة لعدد من المجموعات لتنفيذ عدد من المشروعات التي تنوعت ما بين موقع إلكتروني، ونشرة ورقية تصدر كل عشرة أيام باسم «صوت الطلبة»، ومجلة تضمنت عددا من قضايا الشباب واهتماماتهم، وأخرى خاصة بشئون المرأة وما يخصها من الناحية الطبية والمجتمعية والموضة بعنوان «صبايا»، وكذلك جريدة ورقية عامة.

 

العلاقات العامة

تناولت مشروعات شعبة العلاقات العامة والإعلان العديد من المشكلات التي يعاني منها المجتمع المصري، وسبل التخلص منها فتنوعت المشروعات تحت إشراف الدكتورة ميرڤت سليمان بين مبادرة لتنشيط السياحة، وأخري لترشيد استهلاك المياه، وثالثة للكشف عن معاناة محدودي الدخل، وضرورة اهتمام رجال الأعمال بهم.

وذكرت الطالبة إسراء عشماوي «أنا شاركت في المشروع اللي بيتكلم عن دور العلاقات العامة في مواجهة ظاهرة محدودي الدخل، وطبعاً كان في تعاون بينا، وكل شخص مسك جزئية واشتغلها وطلع أحسن حاجة».

وشملت المشاريع إطلاق أول شات آلي في الجامعات «بوت» بغرض تيسير التواصل بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

 

إذاعة وتليفزيون

لم تختلف شعبة الإذاعة عن سابقيها في تنوع الأفكار، فتباينت مشروعات التخرج تحت إشراف الدكتور محمدعثمان بين اللقاءات التليفزيونية مع عدد من الشخصيات الجامعية، والشخصيات المشهورة مثل شبيه الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

وتناولت المشروعات الحديث عن المستشفى الفرنساوي ودوره في تقديم الخدمة العلاجية، ومركز التميز لأبحاث البصمة الجينية، وكذلك لقاءات مع رئيس الجامعة وعمدي كلية الآداب ومشروع آخر عن مديرية أمن طنطا ودورها في تأمين المنشآت.

كما شملت المشاريع أعمال درامية وأفلام قصيرة.




1
1
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك