تعرض قناة «Mbc max» في التاسعة من مساء السبت فيلم «The producers»، الذي تدور أحداثه في ستينات القرن الماضي، حيث يحترف المنتج المسرحي ماكس بيالستوك خداع النساء الكبيرات في السن ليأخذ أموالهن ليمول بها عروضه الفاشلة.

بمساعدة المحاسب ليو بلوم يتوصل ماكس بطريقة يمكنه بها التخلص من مشكلاته المالية، حيث يكتشف أن إنتاج عرض فاشل قد يدر أموالاً أكثر من العروض الناجحة، فيبدأ هو وماكس في البحث عن أسوأ مسرحية موسيقية في التاريخ.

يجد ماكس وليو ضالتهما في مسرحية «ربيع هتلر»،  للكاتب ذي الميول النازية فرانز لايبكايند، الذي يتحمس جدًا للفكرة. لينشغل ليو وماكس بالبحث عن مخرج فاشل وممثلة مبتدئة ليكتمل بذلك مثلث الفشل في أي عمل مسرحي، فهل يُكتب لهما الفشل كما يتمنيان؟

وتعرض قناة «MBC2» في تمام العاشرة مساءً فيلم «Wedding crashers»، الذي تدور قصته حول جون بيكويث وجيرمي جراي وهما رجلان في الثلاثينيات من عمرهما اعتادا أن يتسللا إلى حفلات الزفاف الفخمة للتعرف على النساء بتلك الحفلات، حيث يتفقان على خطط سرية للإيقاع بالفتيات ينفذانها ببراعة دون أن يقوما بكشف شخصيتيهما الحقيقية، حيث ينتحلان أسماء ووظائف لشخصيات أخرى.

وفجأة يريد جون الابتعاد عن ذلك لأنه وقع في حب كليري؛ إلا أن جيرمي يرفض ذلك، ويريد الاستمرار في حياة اللهو التي بدآها معا.

ينتقل الصديقان إلى منزل كليري الفتاة التي يحبها جون حيث يتعرفان على عائلتها ويفتضح أمرهما في النهاية، ولكن كلير تعود لجون وتسامحه على علاقاته النسائية السابقة.

وفي تمام الساعة الثانية عشر منتصف الليل تعرض «MBC2» الجزء الثالث من سلسلة أفلام «The hangover».

تدور أحداث هذا الجزء حول «ألان» الذي يرتكب بعض السلوكيات التي تودي بحياة والده، وبعد وفاة والده لا يقدر «ألان» خطورة مايفعله، لذا تقررعائلته إرساله إلى مكان ما في ولاية آريزونا حيث يمكنه الحصول على المساعدة والعلاج.

وتطلب العائلة من أصدقائه فيل وستو أن يأتون إليه ويرافقوه ويقنعونه بالذهاب إلى هناك، وعندما يكون فيل، ستو، دوغ، وألان في الطريق إلى ولاية اريزونا، يفاجئون برجل يستوقفهم بالإكراه ويختطفهم.. فماذا سيحدث بعد ذلك؟




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية مصرية تكتب في المجال الفني، إلى جانب كونها ممثلة ومغنية بفرقة «بهججة»