أنتجت مجموعة من طلاب كلية الإعلام، قسم الإذاعة والتليفزيون بجامعة القاهرة، فيلمًا تسجيليًا، تحت عنوان «الكومبارس»، للتعريف بقيمة العديد من المهن وأصحابها "المهمشين" مجتمعيًا.

ورصد الفيلم معاناة أصحاب المهن المهمشة التي يعايشونها يوميا بسبب جهل الكثيرين بقيمتهم، سواء بنظرات تصل لمرتبة القسوة، أو كلمات، تصل لحد "الإهانة".


 

يقول سامح جابر، أحد أعضاء مشروع "كومبارس"، إن الهدف من إنتاج الفيلم، هو إبراز قيمة العديد من الفئات المهمشة، ثم التعريف بدورهم، لتغيير الثقافة المجتمعية بشأنهم، كونهم "العمود الفقري" في ارتقاء المجتمع.

وأشار جابر إلى أن اختيار اسم "الكومبارس"، عنوانًا للفيلم، جاء بناءً على تشابه دورهم في الأعمال الفنية، التي تظهر دول البطل كأهمية أولى، دون النظر للأدوار الثانوية، التي لولاها ما خرج هذا العمل الفني كما يجب، فلن تستطيع أن تخرج عملًا فنيًا للنور، بأدوار جميعها أبطال فقط.

وعن الصعوبات التي واجهت إنتاج الفيلم، تتحدث لُجين عمرو أحد الطالبات المشاركة في المشروع، قائلة: "وجوه أصحاب الفئات المهمشة، كان هو الأصعب، حيث كان يكسوها الحزن، ودموع حبيسة، مع تجاعيد صنعتها الحسرة، على مجهوداتهم التي تقابل باستهانة"، متابعة: "الفيلم هو أقل تقدير لتلك الفئات الذي يعجز المجتمع بدونهم".

يتكون فريق المشروع من 14 طالبًا وطالبة وهم سامح جابر، ماجد صموئيل، محمد عبد الرحمن، مها عادل، سهام سعد، لُجين عمرو، غدير يوسف، منة رشوان، سلمى حسام، مارينا جبر، ميرنا عادل، هبة هشام، ريفان نصحي، ياسمين عبد العزيز، وتحت إشراف الدكتورة سهر أحمد.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال