كشف العالم بوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» عصام حجى، عن تهديدات ومضايقات أمنية يتعرض لها أعضاء مبادرة«الفريق الرئاسي».

وظهر «حجي» وهو مستشار الرئيس السابق عدلي منصور، في مقطع فيديو على الصفحة الرسمية لمبادرة «الفريق الرئاسي» يرد على ما أسماه حملات التشويه والتخوين التي يتعرض لها أعضاء المبادرة.

وقال إن الهدف الرئيسي للمبادرة جعل التعليم المشروع الرئيسي في مصر، وبسبب ذلك فإن أعضاء المبادرة والمتابعين لها يتعرضون لمضايقات أمنية يوميًا.​​​​​​​

وأضاف: «إذا كانت هناك نية حقيقية لمحاربة الإرهاب، فإن التعليم هو الطريقة الوحيدة للقضاء عليه، أمامنا فرصة في 2018 لتغيير كل ذلك ولو لمرة واحدة، ونراهن على الوعي أكتر من الرهان على الشهرة».

كانت مباردة «الفريق الرئاسي» حددت ضمانات لخوض الانتخابات الرئاسية،  في بيان صادر عنها، والتي قالت إنها تسعى للترشح بفريق رئاسي في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2018.

ومن أبرز الضمانات وفق بيان مبادرة «الفريق الرئاسي»:  

-          إنهاء حالة الطوارئ.

-          الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين والمتهمين في قضايا تخص حرية الرأي والتعبير.

-          إلغاء التصريح الأمني لإقامة مؤتمرات انتخابية.

-          مراقبة العملية الانتخابية من المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية.

-          وجود صناديق اقتراع شفافة.

-          نقل عملية الفرز عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

-          إنشاء وتكوين الهيئة الوطنية للانتخابات بإشراف قضائي كامل

-          عدم شيطنة المرشحين من جانب النظام وإعلامه

-          عدم ملاحقة أعضاء الحملات الانتخابية أمنياً

-          ضمان مساحة لكافة المرشحين في التلفزيون المصري الحكومي لعرض برامجهم

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال