طالبت عضو مجلس النواب، آمنة نصير، شيخ الأزهر أحمد الطيب، بتطبيق القانون وتعيين الدكتور محمد أبو هاشم رئيسا لجامعة الأزهر.

وخلال كلمتها بمؤتمر دعم الدكتور محمد أبو هاشم؛ لتنصيبه رئيسا للجامعة بنادي أعضاء هيئة التدريس، وجهت حديثها لشيخ الأزهر قائلة: «اتق الله في اختيار البطانة».

واستشهدت «نصير»، بموقف أحد التابعين في عهد معاوية بن أبي سفيان، حين «دخل عليه وقال له السلام عليكم أيها الأجير فثارت بطانة معاوية على أبو مُسلم الخولاني، وأمرته بقول يا أمير وليس الأجير، فقال لهم معاوية نعم أنا أجير، فنصحه أبو مسلم أن يتقي الله البطانة».

يشار إلى أن «أبو هاشم» اعترض على قرار شيخ الأزهر أحمد الطيب، بتعيين عميد كلية اللغة العربية محمد المحرصاوي، لمنصب القائم بأعمال رئاسة جامعة الأزهر، مطالبا الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتدخل لإنقاذه مما وصفه بالظلم الذي وقع عليه، ويرى أنه الأحق برئاسة الجامعة حسب القانون.

ويمر قرابة العام ونصف على جامعة الأزهر دون رئيس لها منذ استقالة الدكتور عبد الحي عزب في ديسمبر 2015 بعد رفض القضاء الإداري بقاءه في المنصب لتجاوزه سن الـ60.

مسئول هيئة تدريس الأزهر في مؤتمر ضد الطيب: تسلم الأيادي

 




0
0
0
0
0
0
0