عقد، اليوم الأربعاء، أو اجتماع لمجلس جامعة الأزهر بعد تكليف عميد كلية اللغة العربية، الدكتور محمد المحرصاوي، بالقيام بأعمال رئيس الجامعة.

وحضر الاجتماع وكيل شيخ الأزهر، الدكتور عباس شومان، ونائب رئيس الجامعة، الدكتور محمد أبو هاشم، الذي عارض قرار شيخ الأزهر ورفع دعوى أمام القضاء لتوليه المنصب بدلا من «المحرصاوي».

وأصدر المجلس بيانا أكد فيه أنه يقف «صفًا واحدًا خلف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، في كل ما يتخذه من قرارات مخلصة تبتغي رفعة شأن الإسلام والوطن والأزهر الشريف».

وأكد المجلس أنه الجهة الوحيدة الممثلة للجامعة والمعبرة عن أعضاء هيئة التدريس وهو المنوط بالإجابة على ما يثار من تساؤلات تخص الجامعة، مهيبا بوسائل الإعلام بتحري الدقة في كل ما ينشر بخصوص مؤسسة الأزهر وجامعتها.

وكان «أبو هاشم» قد عقد مؤتمرين حشد فيه أعضاء بهيئة التدريس ونواب من مجلس الشعب، للمطالبة بتعيينه رئيسا للجامعة، معتبرا أن شيخ الأزهر تجاوز القانون بتعيين «المحرصاوي».






 




0
0
0
0
0
0
0