أوضحت عميدة كلية العلوم جامعة المنصورة، الدكتور عزة عثمان، أن فصل الطالب بالفرقة الرابعة، محمد النجار، لمدة عامين سببه حفل الفنان تامر عاشور والفنانة كارمن سليمان وتوريط الجامعة في مبلغ 72 ألف جنيه.

وأضافت في تصريح لـ«شبابيك» أن هذه التكاليف تحملتها ووكيل الكلية، الدكتور عادل جنيدي ورائدة فريق «ألفا» الدكتورة علا الجمال، وهي عبارة عن رد سعر التذاكر للطلاب، ودفع قيمة التعاقد مع الفنانة كارمن سليمان والتجهيزات.

وفنّدت التكاليف التي تحملتها الكلية بأرقام تقريبية وهي كالتالي: 17 ألف جنيه حق تذاكر الطلاب، 20 ألف جنيه للفنانة كارمن سليمان، 12 ألف جنيه فراشة، بالإضافة لتكاليف الـDJ.

وقالت «عثمان» إنه تم إحالة رائدة الفريق الدكتورة علا الجمال للتحقيق أيضا في هذه الواقعة لكونها مسئولة عن الفريق.

بسبب تامر عاشور.. فصل طالب بـ«علوم المنصورة» عامين

كواليس الأزمة

وأكدت عميدة الكلية أن الطالب تسرع في جميع الإجراءات ووقع العقود دون الحصول على موافقة إدارة الجامعة، وأنهم سعوا للحصول على موافقة الجامعة بعد توقيع العقود حتى لا يتم إلغاء الحفل.

وروت «عثمان» أنه بعد اعتذار تامر عاشور عن الحضور لعدم تقاضيه مستحقاته، ثار الطلاب على محمد النجار لكنه اختفى خوفا من اعتداء الطلاب عليه، وتوافد طلاب على الكلية للحصول على مستحقاتهم وثمن التذاكر بعدما رفض تامر عاشور الحضور.

«كل شوية يجيلي ناس ويقولولي محمد ماضي على وصلات أمانة وعاوزين فلوس، الكلية بقت سمعتها وحشة، فكنا لازم نتدارك الأمر وندفع الفلوس لاصحابها عشان نحافظ على الكلية وسمعتها»، تروي الدكتور عزة عثمان ما حدث.

ولفتت إلى أن عدد من الأفراد حضروا للكلية للمطالبة بمبلغ 45 ألف جنيه، وقع بهم الطالب محمد النجار وصل أمانة، وبعد التدخل ومحاولة حل الأزمة، تم تخفيض المبلغ لـ35 ألف جنيه ودفع المبلغ لهم.

وبحسب العميد فإن «النجار» أقنع عدد من الطلاب بدفع كل واحد مبلغ 2000 جنيه بدعوى «عشان ندفعهم للعميدة وتسحب التحقيق»، مؤكدة أن الطلاب وأولياء أمورهم حضروا للكلية وأكدوا هذه الواقعة.

طريقة حل الأزمة

وضعت عميدة الكلية، الدكتورة عزة عثمان، طريقا لحل المشكلة وإسقاط قرار فصل الطالب عن طريق قيامه بدفع المببلغ الذي تحمله أعضاء هيئة التدريس بالكلية -72 ألف جنيه- مشيرة إلى أنه من حقه التظلم في إدارة الجامعة وأن نائب رئيس الجامعة الدكتور أِرف عبدالباسط على علم كامل بالواقعة.




0
0
0
0
0
0
0