كثيرا ما يتحدث في الأمور الدينية، حتى في اللقاءات الرياضية التي لا يكون لها أي علاقة بالجانب الديني، إذا كيف تحول عضو مجلس النواب، ورئيس نادي الزمالك مرتضى منصور إلى واعظ؟ في هذا التقرير من «شبابيك» تتعرف على الإجابة.

السحر مذكور في القرآن

في المؤتمر الصحفي قبل نهائي أبطال إفريقيا في أكتوبر من العام 2016، دعا مرتضى منصور «ربنا يبعد عنا الشيطان»، ثم تابع حديثه بأن مشكلة النادي في السحر، وأن الحل في القرآن، فهو الذي سيعالجه، مستشهدا بآية قرآنية: «مش ربنا في القرآن قال إن السحر ده بيحول بين الراجل ومراته، يبقى مش هيحول بين اللاعب والشبكة».

«بلاش تريقة على القرآن»

وفي لقاء آخر قال «منصور» إن من يؤمن بالقرآن لابد أن يؤمن بالسحر أيضا، موجها حديثه لأحمد شوبير: «مادام مؤمن بالقرآن الكريم يبقى لازم تؤمن بالسحر، الكلام واضح، أنت مؤمن بالقرآن ولا كافر بالقرآن، مؤمن القرآن الكريم فيه سحر، شوبير أنت عارف إن فيه مدربين هنا بيعملوا سحر، ولاعيبه بيعملوا سحر، أنت بتتريق على إيه، خلاص يبقى اتريق على القرآن».

سورة الفلق

في معظم لقاءاته مع اللاعبين، إن لم يكن جميعها، أكد مرارا أن السحر والحسد مذكورين في القرآن ولا يمكن تجنبهما إلا بقراءته: «فيه فنانة كبيرة جدا جدا مش هقول اسمها، جالها نزيف لـ5 أو 6 سنين، كل الدكاترة احتاروا فيها، اكتشفت إن ممثلة زميلتها لسه عايشة لحد دلوقت عملتلها سحر بالمرض ده».

إلا أن ما قاله المستشار في هذه المرة أثار سخرية الكثيرين، حيث استكمل «منصور» حديثه بعد ذلك مؤكدا على ضرورة قراءة سورة الفلق للتحصين من الحسد، إلا إنه لم يتمكن من قراءتها بشكل صحيح وأخطأ فيها، لذلك نُشرت العديد من الفيديوهات الساخرة منه.

اقرأوا القرآن

في إحدى الاجتماعات التي جمعت بين رئيس نادي الزمالك وأعضاء الفريق والجهاز الفني، قدم للاعبين عددا من النصائح كالتكاتف معا واستعادة الثقة بأنفسهم ثم تحول حديثه لما يشبه الخطاب الديني: «الكورة مش بترضى تدخل الشبكة دي مشكلة هنقدر نحلها، فيه قرآن، اقروا سورة يس، بإذن الله القفلة دي هتفتح».




1
0
0
0
0
0
2

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات