ألقت شرطة أبوظبي القبض على موظفة خليجية (33 سنة) اختلست نحو 11 مليون درهم من جهة عملها، وأنفقتها برفاهية على شاب يصغرها بسبع سنوات، بعد أن غرر بها وأوهمها بالزواج.

وجاء في التحقيقات التي أجرتها الشرطة أن المشتبه فيها (ح م خ) أغدقت ملايين الدراهم على شاب وشقيقه لسداد مديونيات، وشراء سيارات فارهة، وأرقام لوحات مميزة، ورحلات سفر إلى دول أوروبية على درجات رجال الأعمال، وشراء هدايا باهظة الثمن، وفقا لما نشرته صحيفة الإمارات اليوم.

ترجع تفاصيل الواقعة إلى ورود بلاغ من إحدى الشركات يفيد باستغلال المشتبه فيها وظيفتها كرئيسة أحد أقسام الحسابات ومسؤولة عن خدمات نخبة من المتعاملين، بأخذ صلاحية إحدى زميلاتها، وتمرير معاملة بحدود غير متوافقة مع الإجراءات المتبعة، واستولت بطرق احتيالية على ما يقارب 11 مليون درهم، وقامت بالإنفاق على زوج المستقبل الافتراضي (س م ع).

وذكرت التحقيقات أن إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة أبوظبي تمكنت من استرداد مبالغ مالية مغلّفة على شكل هدايا، كانت في طريقها إلى الإنفاق غير المشروع والبذخ غير المعقول، إضافة إلى تحريز مواد عينية كالمركبات التي تم شراؤها بالأموال المختلسة.

واعترفت المشتبه فيها بالجريمة أثناء الاستجواب، وأفادت بأنها لم ترغب في أن تكون مُقصّرة مالياً مع من أحبها وقطع وعداً بالارتباط بها، لاسيما إظهارها بأن لديها أموالاً طائلة، كما اعترف الشاب وشقيقه بتورّطهما في الواقعة والتغرير بالفتاة واستغلالها، وتم إحالتهم إلى النيابة العامة.




المصدر

صحيفة الإمارات اليوم

0
0
0
0
0
0
0