دعت وزارة الخارجية الأمريكية رعاياها بالقاهرة، لتوخي الحذر خلال الأيام القادمة، كما أمرت السفارة الأمريكية بالقاهرة موظفيها بعدم زيارة المواقع الدينية خارج العاصمة المصرية، تحسبا لوقوع أي هجمات.

وأوضح بيان صادر عن الخارجية الأمريكية: «نفذ الإرهابيون هجمات على أهداف تابعة للطائفة المسيحية في مصر، وقد وقعت الهجمات في الأماكن الحضرية والمعزولة، ومن الممكن أن تكون هناك هجمات إضافية».

وأشارت إلى أن «الحكومة المصرية نشرت وحدات من الشرطة والقوات العسكرية للدفاع عن المواطنين المصريين والزوار الأجانب».

يشار إلى أن السفارة الأمريكية حذرت رعاياها في 24 مايو الماضي من وقوع هجمات إرهابية، وعقب هذا التحذير بيومين وقع هجوم استهدف أتوبيس للمسيحيين بالمنيا، راح ضحيته 28 قتيل و25 مصاب.

كما سبق وفجر انتحاريين كنيستي مار مرقس بالإسكندرية ومار جرجس بطنطا، بتاريخ 9 أبريل الماضي، سبقه تحذير الخارجية لرعاياها، وراح ضحية التفجير نحو 47 قتيل، وعشرات المصابين.




1
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات