عرض الإعلامي أحمد الشقيري في برنامجه صناع الأمل تقريرا مصورا عن مستشفى أهل مصر لعلاج ضحايا الحروق بالمجان.

إنشاء المستشفى كانت فكرة سيدة تدعى هبة السويدي، وعملت على الاهتمام بضحايا الحروق ومعالجتهم بسبب التشوهات النفسية والجسدية التي يتعرضون لها.

ويتعرض حوالي 100 ألف مصري للحروق سنويا ونصفهم يموتون بسبب عدم توفر العلاج.

هبة السويدي طبيبة بشرية وسيدة أعمال مصرية، متزوجة من ابن عمها أحمد عبد الكريم السويدي، ولدت عام 1973، لأم سعودية وأب مصري هو هلال السويدي، وتربت في السعودية، قبل أن تنتقل للعيش في مصر.

تمارس هبة السويدي العمل الخيري منذ 15 سنة، وأسست مؤسسة أهل مصر عام 2013.



0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك