قرر جورج الغفاري من لبنان تأسيس جمعية «شريك» لتأهيل وتشغيل المسجونين الذين أفرج عنهم بعد قضاء عقوبتهم ومحاولة دمجهم داخل المجتمع.

بدأت الحكاية بصديق جورج الذي كان يبحث عن عمل بعد أن قضى عقوبة داخل السجن لتعاطيه المخدرات، فناقش الأمر مع أصدقاءه وقرر أحدهم أن يستضيفه في ورشة لتصليح الدراحات النارية وتعليمه الحرفة.

هذا السجين المفرج عنه اصطحب معه 25 آخرين، وبدأ جورج في توزرعهم على ورش ححرفية أخرى لتعليمهم وتدريبهم لتكون تلك الحرفة مصدر رزقهم.

يقول جورج «نحن نخلق له الأمل بإعادة الاندماج وأنه يكون منتج، لأنه عادة ما يرفض المجتمع السجين السابق وهو ما يدفعه للرجوع للسجن أو الاتجاه نحو الإجرام».

 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال